السلطات التايلاندية: محادثات السلام مع الانفصاليين لا تزال على مسارها الصحيح

السلطات التايلاندية: محادثات السلام مع الانفصاليين لا تزال على مسارها الصحيحكوالالمبور – 25 – 3 (كونا) — أكدت السلطات التايلاندية اليوم الاثنين أن محادثات السلام مع حركة (جبهة الثورة الوطنية) الانفصالية في جنوب البلاد لا تزال على مسارها الصحيح رغم سلسة الهجمات التي وقعت في مقاطعات جنوبية نهاية الأسبوع الماضي.وحثت نائبة المتحدثة باسم الحكومة التايلاندية رودكلاو سوانكيري في تصريح صحفي الجماعات الانفصالية على وقف الهجمات في الجنوب مؤكدة أن محادثات السلام بين مجلس الأمن القومي و(جبهة الثورة الوطنية) ستستمر على الرغم من وقوع الهجمات الأخيرة.وذكرت سوانكيري أن “أحد دوافع هجمات الحرائق المتعمدة والتخريب التي استهدفت مواقع تجارية هو إظهار رفض فئة من الانفصاليين لمحادثات السلام”.من جهته قال نائب الأمين العام لمجلس الأمن القومي تشاتشاي بانغتشواد الذي يقود فريق الحكومة في محادثات السلام إن الطرفين سيعقدان جولة جديدة من المحادثات على المستوى الفني في نهاية ابريل المقبل بشأن الخطة الشاملة المشتركة نحو السلام.وذكر بانغتشواد ان المجلس عقد هذا العام جولتين من المحادثات حيث اتفق الطرفان من حيث المبدأ على تفاصيل برنامج العمل المشترك على الرغم من وجود بعض الخلافات التي ستؤدي إلى مزيد من المناقشات.وأضاف انه تم الاتفاق على المبادئ التوجيهية لطرفي المحادثات فيما يتعلق بالإطار القانوني بما في ذلك وقف الهجمات العنيفة.ويستمر الصراع في المقاطعات الواقعة في أقصى جنوبي تايلاند منذ عام 2004 حيث يشن المسلحون في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة هجمات منتظمة ضد مصالح حكومية ويقاتلون من أجل قدر أكبر من الحكم الذاتي.(النهاية)ع ا ب / م ج ز