الصفدي يشارك باجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية

المنامة17 أيار (بترا)- شارك نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، اليوم، في اجتماع وزراء خارجية العرب التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته الثالثة والثلاثين، الذي تستضيفه مملكة البحرين الشقيقة في المنامة.
وناقش الاجتماع جدول الأعمال ومشاريع القرارات، تمهيداً لرفع مشاريع القرارات للقادة العرب على مستوى القمة المقرر عقدها يوم الخميس المقبل.
واستقبل سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي عهد مملكة البحرين رئيس مجلس الوزراء، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي??، ووزراء الخارجية المشاركين في أعمال الاجتماع.
وعقد الصفدي سلسلة من اللقاءات مع عدد من نظرائه وزراء الخارجية العرب المشاركين في أعمال الاجتماع، تناولت العلاقات الثنائية وعديد قضايا عربية وإقليمية، والمواضيع المطروحة على أجندة القمة العربية في دورتها ال33، وأكدت الحرص على تعزيز العمل العربي المشترك خدمة للمصالح والقضايا العربية.
كما ركزت اللقاءات على الأوضاع في غزة، والجهود المبذولة لوقف الحرب المستعرة على القطاع.
حيث عقد الصفدي ووزير الخارجية السعودي سمو الأمير فيصل بن فرحان?، اجتماعاً في سياق عملية التشاور والتنسيق المستمرة بين البلدين إزاء تطورات الأوضاع في غزة، والجهود المبذولة للتوصل لوقف فوري لإطلاق النار، بما يضمن حماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.
وشدد الوزيران على ضرورة تكثيف الجهود المستهدفة وقف الحرب المستعرة على قطاع غزة، وعلى ضرورة وقف إسرائيل لعملياتها العسكرية في رفح. كما شددا على رفض بلديها المطلق لتهجير الفلسطينيين داخل أرضهم أو إلى خارجها، وعلى أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لحل الدولتين، ومبادرة السلام العربية، والمرجعيات الدولية المعتمدة.
كما تناول الاجتماع سبل تعزيز العلاقات الأخوية التاريخية والمتجذرة بين المملكتين في كافة المجالات تنفيذاً لتوجيهات قيادتي المملكتين الشقيقتين.
وعقد الصفدي ووزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم على هامش أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية في المنامة، اجتماعاً في سياق عملية التشاور والتنسيق المستمرة بين البلدين إزاء تطورات الأوضاع في غزة، وفي سياق العمل العربي المشترك المستهدف التوصل لوقف فوري لإطلاق النار، بما يضمن حماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.
وشدد الوزيران على ضرورة تكثيف الجهود المستهدفة وقف الحرب المستعرة على قطاع غزة، وعلى ضرورة وقف إسرائيل لعملياتها العسكرية في رفح.
كما شددا على رفض بلديهما المطلق لتهجير الفلسطينيين داخل أرضهم أو إلى خارجها، وعلى ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل فوري وفاعل ووقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
وأكد الوزيران أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لحل الدولتين والمرجعيات الدولية المعتمدة، ومبادرة السلام العربية. كما بحثا العلاقات الأخوية الراسخة والمتينة بين البلدين الشقيقين، وأكدا الحرص المشترك على تعزيزها في مختلف المجالات.
والتقى الصفدي وزير الخارجية التونسي نبيل عمار، في سياق التنسيق العربي المشترك المستهدف وقف الحرب المستعرة على غزة. وبحث الوزيران تطورات الأوضاع في القطاع الذي يشهد كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء العدوان الإسرائيلي عليه منذ السابع من تشرين الأول. وشددا على ضرورة تكثيف الجهود المستهدفة التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وضمان حماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع، وعلى ضرورة وقف العمليات العسكرية في رفح ومنع توسعها.
كما شدد الصفدي على أهمية تنفيذ حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.
كما أجرى الصفدي ووزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني الدكتور شائع محسن الزنداني، مباحثات على هامش أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية في المنامة، وفي سياق الجهود المبذولة لتعزيز العمل العربي المشترك، تناول تطورات الأوضاع في المنطقة، والجهود المبذولة لوقف الحرب المستعرة على غزة.
وبحث الوزيران العلاقات الثنائية بين البلدين، واتفقا على البدء بالتحضير لاجتماع ثنائي لبحث سبل تفعيل التعاون بين البلدين في مجالات عدة تشمل الصحة، والتعليم والنقل وغيرها من المجالات. كما بحثا الجهود المبذولة لحل الأزمة اليمنية، بما يضمن وحدة اليمن واستقراره وسلامة أراضيه، ويلبي طموحات وتطلعات شعبه الشقيق في الأمن والسلام والازدهار.
وفي سياق آلية التعاون الثلاثي بين الأردن والعراق ومصر، عقد الصفدي ونظيريه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية العراقي الدكتور فؤاد حسين??، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، اجتماعاً أكدوا خلاله الحرص المشترك على تعزيز التعاون الثلاثي في كافة المجالات، وبما يخدم المصالح المشتركة، ويعزز العمل العربي المشترك، تنفيذاً لتوجيهات قادة البلدان الثلاثة الشقيقة.
كما تناول الاجتماع آخر التطورات والمستجدات الإقليمية وفي مقدمها تلك المرتبطة بالجهود المبذولة لوقف الحرب المستعرة على غزة وما تنتجه من معاناة وكارثة إنسانية غير مسبوقة. وشدد الوزراء على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل فوري وفاعل لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح.
–(بترا)

ص خ/أز/ هـ ح
14/05/2024 22:28:00