الصين تدافع عن سلوكها وتعاملها مع القوارب الفلبينية في بحر الصين الجنوبي

الصين تدافع عن سلوكها وتعاملها مع القوارب الفلبينية في بحر الصين الجنوبيطوكيو – 19 – 6 (كونا) — قالت بكين اليوم الأربعاء إن سلوك خفر السواحل الصينية تجاه القوارب الفلبينية في بحر الصين الجنوبي كان احترافيا ومقيدا ولا يهدف إلا إلى وقف “مهمة إعادة الإمداد” غير القانونية.ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لين جيان قوله في مؤتمر صحفي ردا على اتهامات الجيش الفلبيني لخفر السواحل الصينية في وقت سابق اليوم بأنها داهمت قوارب فلبينية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه بين البلدين واستولت على أسلحة من جنود فلبينيين الأول من أمس الاثنين.وأضاف لين “أن ما أدى بشكل مباشر إلى هذا الوضع هو تجاهل الفلبين لنداءات الصين وتدخلها المتعمد في مياه جزيرة (ريناي جياو) الاسم الصيني لجزيرة (ساكند توماس شول) وهي ضمن مجموعة من الجزر تطلق عليها بكين اسم (نانشا).وأكد المتحدث ان الإجراءات التي اتخذتها قوات خفر السواحل الصينية في الموقع كانت احترافية ومقيدة وتهدف إلى وقف “مهمة إعادة الإمداد” غير القانونية مبينا أن القوات لم تتخذ أية إجراءات مباشرة ضد الأفراد الفلبينيين.وطالب المتحدث الفلبين بوقف ما وصفه ب”انتهاكاتها واستفزازاتها” في الحال مشددا على أن الصين ستواصل الدفاع عن سيادتها وحقوقها ومصالحها القانونية.ووفقا لوسائل إعلام فقد اتهم مسؤولون عسكريون في الجيش الفلبيني خفر السواحل الصينية في وقت سابق اليوم ب”نهب” أسلحة وتدمير قوارب فلبينية خلال اشتباك وقع في بحر الصين الجنوبي ما دفع مانيلا إلى أن تطلب من بكين دفع تعويض وإعادة الأسلحة.وشهدت الفلبين والصين سلسلة من المواجهات البحرية والنزاعات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي مع وقوع العديد من الاصطدامات بين السفن الفلبينية والصينية في الأشهر الأخيرة. (النهاية)م ك / أ م س