العقبة الخاصة تطلق هويتها السياحية الجديدة “على الطبيعة” 

العقبة 27 حزيران (بترا)-أمين المعايطة- أطلقت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، الهوية السياحية الجديدة للعقبة “على الطبيعة By Nature” والموقع الإلكتروني السياحي في مسعى لتسليط الضوء على معالم العقبة و وادي رم وطبيعتهما الجاذبة وسُكّانها المِضيافين والتركيز على التجارب السياحية الرئيسة.
جاء ذلك خلال حفل برعاية رئيس مجلس المفوضين في سلطة العقبة الخاصة،نايف حميدي الفايز،بحضور عدد من ممثلي قطاع السياحة والمهتمين بالشأن السياحي تم خلاله إطلاق المفهوم التحولّي الجديد لمنطقة العقبة المدعوم من مشروع “تشجيع المؤسسات الميكروية والصغيرة والمتوسطة، لأجل التشغيل” الذي تنفّذه وكالة الإنماء الألمانية (GIZ) بالنيابة عن الوزارة الاتحاديّة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، تجسيداً لخبرات مديرية السياحة التابعة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والتزامها تجاه منطقة العقبة.
وتضّمنت الفعالية عرض مقطَع فيديو تعريفي مميز يُظهِر الموقع الإلكتروني ( www.visitaqaba.com  )الذي أُطلِق حديثًا بتصويرٍ سلس وجاذب، ويسلط الضوء على المزايا التفاعلية للموقع والمعلومات الشاملة التي يضمها حول المعالم والعروض السياحية في منطقة العقبة وتصميمه الذي يُوفّر تجربة تصفح سهلة للزوّار.
كما قدّمت الفعالية عروضًا تقديمية قيّمة حول الهوية السياحية الجديدة للعقبة، والتي تأذن بإطلاق تنفيذ استراتيجية تسويقية مبتكرة وشاملة للمنطقة، وذلك تماشياً مع إطلاق استراتيجية السلطة للأعوام 2024-2028، والتي جاءت للموائمة مع رؤية التحديث الاقتصادي.
وتناولت الهوية الجديدة للعقبة الثقافة المحلية العقباوية من خلال توفير تجارب فريدة وشاملة تناسب الجميع، كما تمنح العقبة مكانة مميزة وسط سوق تنافسية، من خلال شمول الأعمال التجارية السياحية ضمنها وفي حين تبقى كنوز العقبة الطبيعية معالم جذبٍ قوية، تعزّز الهوية الجديدة إبراز المدينة وتُثري تجاربها من خلال شمول العديد من الأنشطة السياحية مثل ؛ الغوص، والسياحة المجتمعية، ورصد الطيور.
وقال الفزيز إن الهوية الجديدة “على الطبيعة By Nature” تأخذنا إلى جماليات العقبة وصفائها وهدوئها وارتباطها القوي بسكانها، ولذلك فإن من واجبنا أن نظهر العقبة كوجهٍة سياحية مميزة وقصة حقيقية ترتبط فيها الطبيعة بالإنسان، والبيئة البحرية ونظافة شواطئ العقبة من أي شوائب قد تعتريها ، كي تبقى العقبة كما نراه اليوم جميلة وتستقطب العديد من الوجهات السياحية التي تستهدف فصول الربيع و الصيف “.
وأضاف أن العلامة السياحية الجديدة جاءت لتعزز مكانة العقبة السياحية ،،مدعومة بموقع إلكتروني يأخذنا إلى عوالم أخرى ممن يصلون عبره والاستمتاع بما تقدمه العقبة من الفعاليات التراثية والسياحية.
وخلال الفعالية تم الإحتفال بحصول مرصد طيور العقبة على المركز الثاني ضمن فئة البيئة والمناخ في معرض برلين الدولي للسياحة والسفر 2024، مما يُعدّ إنجازًا يتماشى مع التزام العقبة بتحوّلها لوُجهة خضراء وفقًا لاتفاقيتها مع منظمة الوجهات الخضراء.
مفوض الاقتصاد والسياحة المهندس حمزة الحاج حسن، قال إن العقبة تنطلق حاليًا في رحلة حافلة نحو تحقيق السياحة المستدامة، لا سيما بعد تبنيها لخريطة طريق تنفيذ استراتيجية النمو الأخضر؛ إذ ينشط فيها تقديم العديد من مبادرات الاستدامة بما يتوافق مع المعايير الدولية، مثل مبادرة الزعانف الخضراء التي تشمل مراكز الغوص المحلية، ومبادرة المفتاح الأخضر المخصصة لقطاع الضيافة، ومبادرة العلم الأزرق المخصصة للشواطئ .
ودعت “سياحة العقبة” الجميع للمشاركة في إيجاد مستقبل أفضل وأكثر خُضرة واستدامة لمنطقة العقبة، تجتمع فيه السياحة مع حماية البيئة بنجاح.
–(بترا)

ا م/س ق / س س
27/06/2024 11:45:01