القضية الفلسطينية تتصدر الأعمال الفنية في جناح الأزهر بمعرض الكتاب

الأزهر يعقد ندوة بعنوان “القضية الفلسطينية قصة شعب ومسؤولية أمة” القاهرة 5-2-2024 وفا- تصدّرت القضية الفلسطينية، لوحات المعرض الفني لقطاع المعاهد بالأزهر الشريف، إذ تم عرض العديد من الأعمال المتنوعة التي تجسد تاريخ القضية الفلسطينية، ما بين رسم وتصوير وتشكيل مجسم. كما عقد جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ55، ندوة تثقيفية بعنوان “القضية الفلسطينية قصة شعب ومسؤولية أمة”، تناولت المنظور الصحيح لمقاربة القضية الفلسطينية دينيا وتاريخيا والفرق بين الصهيونية واليهودية. وقال أستاذ العلوم السياسية، الباحث المتخصص في الشؤون الإسرائيلية طارق فهمي، “إن الخطورة في القضية الفلسطينية تكمن بالتعامل مع صعود اليمين المتطرف، لأن الحرب الإسرائيلية على غزة أثبتت أننا نتعامل مع مجموعة من الهواة الإسرائيليين، ليسوا سياسيين أو وزراء محنكين، فأغلبهم من جماعات العنف والتطرف والإرهاب”. وأضاف: “نتعامل مع مجموعة إسرائيلية إرهابية ليس لها تاريخ سياسي أو حزبي، ويمارسون إبادة جماعية وأعمالا إجرامية، ولا يسمعون لصوت العقل، بل يهدفون لتصعيد الأوضاع بصورة كبيرة لجر المنطقة لأزمات”. وتابع إن ما يجري في غزة من استهداف إسرائيلي للأبرياء، ومن تحولات هيكلية، هو استهداف للعرب والمسلمين جميعا، مؤكدا أن الهجمة ستستمر على الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بسبب الجهود الحثيثة والمواقف الشجاعة الداعمة للقضية الفلسطينية. من جانبه، قال أستاذ الدراسات اليهودية بكلية الآداب في جامعة القاهرة أحمد هويدي، هناك فرق كبير جدا بين الصهيونية واليهودية، مؤكدا أن السلاح الثقافي الذي يستخدمه الصهاينة أخطر بكثير من السلاح العسكري، لأن الصهاينة متخصصون في التفسير الخاطئ للنصوص الدينية، والتمسك بنبوءات ومزاعم وضعها بشر لديهم أطماع في أرض فلسطين ويريدون تحقيق مصالح متنوعة. بدوره، قال مدرّس التاريخ المعاصر بجامعة الأزهر الحسيني حماد، إن الهجمة الصهيونية البائسة على الأزهر الشريف بسبب مناصرته للقضية الفلسطينية، تعكس جهل الاحتلال الفاضح بدور الأزهر التاريخي تجاه تلك القضية، مؤكدا أن دور الأزهر الحالي هو امتداد لدوره التاريخي تجاه القضية الفلسطينية. وأضاف الحسيني أن الأزهر الشريف بكامل هيئاته ما زال يدعم بكل قوة القضية الفلسطينية حتى ترجع الحقوق إلى أصحابها، وهو ما ظهر في موقفه تجاه الجرائم الأخيرة التى ارتكبتها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني والأماكن المقدسة، وما يحدث في قطاع غزة حاليا. ـــ ع.و/ و.أ