اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي: معالجة القضية الفلسطينية على رأس جدول أعمال اجتماع الجزائر

اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي: معالجة القضية الفلسطينية على رأس جدول أعمال اجتماع الجزائرالجزائر – 25 – 5 (كونا) — أكد المشاركون في أعمال الدورة ال34 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي اليوم السبت أن معالجة القضية الفلسطينية تأتي على رأس جدول أعمال المؤتمر ال36 للاتحاد الذي ينطلق في الجزائر غدا الأحد.وأكد الامين العام للاتحاد فايز الشوابكة في كلمة خلال اجتماع اللجنة التنفيذية أن “الشعوب العربية تعول كثيرا على المؤتمر الذي تحتضنه الجزائر خاصة أنه يأتي في أخطر فترة يمر بها العالم العربي بالتاريخ الحديث”.وعبر الشوابكة في هذا الإطار عن أمله في أن “تكون مخرجات المؤتمر في مستوى طموحات العالم العربي وبما يتناسب وأداء الجزائر في مختلف المحافل الدولية” مشددا على أن “وضع آليات لمتابعة الكيان الصهيوني يتطلب تعاونا وتكاملا دوليا وتوحيد كافة الجهود من أجل الضغط على المجتمع الدولي في سبيل تحقيق هذا المبتغى”.من جهته لفت نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني موسى حديد الى أن “انعقاد المؤتمر في الجزائر التي خاضت وتخوض حربا ضروسا دفاعا عن الشعب الفلسطيني له رمزيته الخاصة” لاسيما أن الحرب كما قال “ليست فقط بالسلاح وإنما هي أيضا تلك المعارك التي تخاض في المحافل الدبلوماسية”.ودعا ممثل المجلس الوطني الفلسطيني الدول العربية والحلفاء في هذا اللقاء إلى “تضافر الجهود لكي يعلو صوتهم أكثر حتى نتمكن من فرض عقوبات دولية على الاحتلال الصهيوني من أجل لجمه عن استكمال مخططه في الأراضي الفلسطينية والذي يهدف بالأساس الى إفراغ هذه الأراضي وإنهاء القضية والوجود الفلسطيني”.بدوره أكد عضو مجلس الأعيان الأردني زهير أبو فارس أنه “بالنظر إلى دور الاتحاد البرلماني العربي الذي يتحمل مسؤوليات كبيرة كونه يمثل صوت الشعوب العربية فلا بد من تفعيل دوره فيما يتعلق بالعمل العربي المشترك والقضايا المصيرية”.ورأى أن “الشعوب العربية تنتظر اليوم من البرلمانات أن تكون على قدر المسؤولية لتضطلع بدورها وإلا فإنها ستفقد قوتها على تمثيل هذه الشعوب واراداتها وتطلعاتها”.ودعا أمين سر مجلس الشعب السوري سلوم سلوم إلى أن “تقف البرلمانات العربية اليوم موقفا واحدا إلى جانب فلسطين” متوسما في أن يخرج مؤتمر الجزائر بقرارات “حاسمة تجاه دعم فلسطين ووقف المذبحة التي يتعرض لها الشعب منذ أكثر من ثمانية أشهر”.من جهته اعتبر عضو مجلس النواب العراقي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي محمد صديق خوشناو أن “معالجة القضية الفلسطينية التي تأتي على رأس جدول أعمال البرلمان العربي ستكون بجدية في اجتماع الجزائر” مشددا على “الدور المهم الذي تلعبه الجزائر خاصة أنها أيضا عضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي”. (النهاية)م ر / ر ج