المؤتمر الشعبي: لأوسع حملة تضامن مع غزة ولبنان وسوريا

وطنية – عكار – دان quot;المؤتمر الشعبي اللبنانيquot; التمادي الإسرائيلي العدواني المجرم والعنصري على غزة هاشم رمز الصمود، وهذا العدوان متواصل منذ ستة أشهر بشراكة العنصرية الأميركية، وهذا التمادي دليل على هزائم العدو المتتابعة ومعه الأميركي، وهذا التدمير والقتل للنساء والأطفال مخالفة صارخة للمواثيق وللقانون الدولي الإنسانيquot;، سائلا: quot;أين أدعياء الحرية وحقوق الإنسان؟quot;
كما دان quot;العنصرية الأميركية الشريكة للعدو والداعمة له، ومنها الاجتماع الافتراضي بين قيادات صهيونية وأميركية بنية دراسة خطة اجتياح مشتركة لرفح وجنوب قطاع غزةquot;، معتبرا أن quot;حواراتهم هدامة ووحشية بعيدة عن الإنسانية، وهي تهدد بتهجير جديد لمئات ألوف الفلسطينيين، وتهدد الأمن القومي المصري، ولا بد من موقف رادع لمثل هكذا عدوانquot;.
وأشار الى أن quot;جريمة العدوان في مستشفى الشفاء تمثل جريمة العصر، فهي قد خلفت المئات بين أشلاء وأطراف مبتورة ومشاهد احتراق للجثامين، وهي وصمة عار على جبين الصامتينquot;.
واستنكر quot;القصف الإسرائيلي على مناطق لبنانية في الجنوب والبقاع، وعلى قوات اليونيفيل الدولية، وعلى أكثر من مدينة وموقع في الجمهورية العربية السوريةquot;، داعيا quot;لأوسع حملة تضامن سياسية وشعبية ومادية مع غزة العزة وكل فلسطين ومع لبنان وسورياquot;.

nbsp; nbsp; nbsp; nbsp;=== و.خ