المحكمة الدستورية العليا تشارك في مؤتمر دولي بروسيا الاتحادية

سانت بطرسبرغ 28-6-2024 وفا- شارك رئيس المحكمة الدستورية العليا، القاضي علي مهنا، وعضو المحكمة القاضي خالد التلاحمة، وسفير دولة فلسطين لدى روسيا الإتحادية عبد الحفيظ نوفل، في المؤتمر الدولي للمحكمة الدستورية الروسية حول موضوع “حماية الحقوق والرقابة الدستورية” وكذلك في المنتدى القانوني الدولي الثاني عشر، اللذان عقدا في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا الاتحادية، خلال الفترة 26-28 من حزيران الجاري، بمشاركة وفود تمثل محاكم ومجالس دستورية ووزراء عدل من مختلف دول العالم. وناقش المشاركون على مدار جلسات المؤتمر عدة موضوعات منها: دور المحاكم والمجالس الدستورية في حماية حقوق الانسان وحرياته الأساسية على الوجه الأمثل الذي تكفله المبادئ الدستورية ومبدأ احترام سيادة القانون.  وأوضح مهنا، في ورقته التي قدمها للمؤتمر، الدور الذي تلعبه المحاكم والمجالس الدستورية في العقود الأخيرة في حماية حقوق الإنسان وحرياته، مؤكدًا من واقع التجربة الفلسطينية على أن توفير وحماية الحقوق الجمعية للإنسان هو خط البداية لحقوق الإنسان الفردية، وأن تخوم صلاحيات المحاكم والمجالس الدستورية لا يجوز أن تقف عند العناوين النمطية للحقوق الفردية على أهميتها، بل عليها أن تتخطاه الى رحاب حقوق الشعوب والحقوق الجمعية للإنسان، وفي هذا الاطار أبرز التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني وما يتعرض له من عدوان وحرب إبادة عرقية وتدمير للبنى التحتية في المدن والمخيمات الفلسطينية بشكل عام وفي قطاع غزة بشكل خاص من قبل الاحتلال الاسرائيلي الذي يتنكر للحقوق الفلسطينية على نحو مخالف لقرارات الشرعية الدولية، مشيراً في الخصوص إلى قرار محكمة العدل الدولية، وأهمية الحاجة إلى نظام عالمي جديد يراعي العدالة والمصداقية. بدوره أكد رئيس المحكمة الدستورية الروسية، رئيس الجلسة عن الجانب الروسي، القاضي فاليري زوكين الموقف الروسي الثابت في دعم  حقوق الشعب الفلسطيني حتى تجسيد تطلعاته المشروعة انطلاقاً من مبدأ حل الدولتين الذي أكدته قرارات الشرعية الدولية. وشدد المجتمعون على دعم الموقف الفلسطيني القاضي بضرورة أن يعمل المجتمع  الدولي بكافة الوسائل لوقف إطلاق النار ووقف حرب الإبادة الجماعية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية . ــــــ م.ب