الملك يلتقي بابا الفاتيكان

اللقاء ركز على ضرورة إدامة حوار الأديان وتعزيز العيش المشترك وحماية الوجود المسيحي في المنطقة.

الملك يجتمع بأمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين.

الكاردينال بارولين يثمن جهود الأردن بقيادة الملك في الحفاظ على الوجود المسيحي بالمنطقة.

الكاردينال بارولين يؤكد الدور المهم للأردن في حماية المقدسات بالقدس.

الفاتيكان 10 تشرين الثاني (بترا)- التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في القصر الرسولي بالفاتيكان، اليوم الخميس، قداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.
وركز اللقاء، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، على ضرورة إدامة حوار الأديان وتعزيز العيش المشترك، وحماية الوجود المسيحي في المنطقة.
كما تم التأكيد، خلال اللقاء الذي حضره سمو الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي لجلالته، على أهمية مواصلة العمل لتحقيق السلام لتعيش الشعوب بأمن واستقرار.
وأعرب جلالة الملك عن تقديره لمواقف قداسة البابا فرنسيس تجاه قضايا المنطقة.
كما عقد جلالة الملك وأمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين لقاء موسعا، أكدا خلاله ترابط الأمن والسلام في المنطقة وضرورة كسر الجمود في عملية السلام بالشرق الأوسط، باعتبارها متطلبا أساسيا للأمن والاستقرار وتعزيز العيش المشترك.
وشدد جلالته والكاردينال بارولين، بحضور سمو الأمير غازي، على أن القدس تعد مفتاح تحقيق السلام في المنطقة، وأن أية محاولات للعبث بالوضع القانوني والتاريخي القائم في المدينة المقدسة ستقوض حق المؤمنين في أداء شعائرهم في الأراضي المقدسة.
وأكد الكاردينال بارولين الدور المهم للأردن في حماية المقدسات بالقدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها، وبما يحافظ على هوية المدينة كرمز للسلام.
وثمّن أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان جهود الأردن، بقيادة جلالة الملك، في الحفاظ على الوجود المسيحي في المنطقة كمكوّن أصيل لا يتجزأ من ماضي وحاضر ومستقبل الشرق الأوسط ونسيجه الاجتماعي.
وأشار جلالته، خلال اللقاء، إلى حرص المملكة على الحفاظ على الأماكن الدينية المسيحية ورعايتها، وخاصة موقع عمّاد السيد المسيح، عليه السلام، (المغطس)، الواقع على الضفة الشرقية لنهر الأردن.
وأكد جلالة الملك أن موقع المغطس محاط بعناية كبيرة، وسيشهد في المرحلة المقبلة عملية تطوير وتحسين للمرافق والخدمات المقدمة للزوار القادمين إليه بقصد الحج المسيحي، إذ تأتي هذه الجهود ضمن دور الأردن في احترام حق المؤمنين في أداء شعائرهم الدينية.
كما جرى بحث آخر المستجدات الدولية، وضرورة العمل المشترك لإحلال السلام.
وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، والسفير الأردني غير المقيم في الفاتيكان مكرم القيسي، كما حضره عن جانب الفاتيكان أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول، رئيس الأساقفة بول غالاغر، والمونسنيور ماركو فورميكا.
–(بترا)

م ف/هـ ح
10/11/2022 15:37:18