المنظمة الدولية للهجرة تحذر من تدهور الوضع الإنساني في هايتي

المنظمة الدولية للهجرة تحذر من تدهور الوضع الإنساني في هايتيجنيف – 4 – 4 – (كونا) — حذرت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الخميس من مغبة تدهور الوضع الإنساني جراء العنف التي سببته العصابات المسلحة في هايتي مشيرة إلى أنه وصل مستويات “غير المسبوقة”.وقال مدير المكتب الإقليمي بهايتي للمنظمة الدولية للهجرة فيليب برانشات في بيان صادر من جنيف إن هناك تزايدا في صعوبة إيصال المساعدات الإنسانية مشيرا الى تعرض العاملين في المجال الإنساني الى مخاطر وتحديات أمنية غير مسبوقة.كما نبه من تدهور الأمن الغذائي والازمة الكبيرة التي يعاني منها السكان مشيرا الى نزوح اكثر من 360 الف شخص داخليا منهم اكثر من 100 الف يعيشون في مخيمات في ظروف صعبة زادت من عمق معاناتهم.واشار البيان الى تفشي حالات الانتحار وفق ما عاينه فريق نفسي للمنظمة خاصة بين النازحين وانتشار اليأس بين السكان نتيجة انعدام الفرص الاقتصادية وانهيار النظام الصحي واغلاق المدارس.وقال البيان انه “رغم الوضع الإنساني الصعب الذي يشهده السكان في هايتي الا ان دول الجوار قامت بالإرجاع القسري لأكثر من 13 الف نازح أي بزيادة تعادل 46 بالمئة مقارنة بالشهر السابق”.وأشار البيان الى صعوبة الهجرة القانونية أمام سكان هايتي ما يجعل الهجرة غير النظامية الامل الوحيد بالنسبة لهم للهروب من الوضع الصعب لافتا الى تمكن المنظمة من تقديم المساعدة لثلاثة الاف شخص منهم وتقديم الدعم النفسي ل1200 شخص. (النهاية)ا م خ / ط م ا