النجاة الخيرية الكويتية تقيم واحدة من أطول سفر الإطعام الرمضانية في سوق المباركية ضمن حملتها (مليون إفطار صائم)

النجاة الخيرية الكويتية تقيم واحدة من أطول سفر الإطعام الرمضانية في سوق المباركية ضمن حملتها (مليون إفطار صائم)الكويت – 30 – 3 (كونا) — أقامت جمعية النجاة الخيرية الكويتية اليوم السبت واحدة من أطول سفر الإطعام الرمضانية في منطقة سوق المباركية التراثية تتسع لأكثر من 1500 شخص وذلك ضمن حملتها (مليون إفطار صائم) وبالتعاون مع وزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية وبلدية الكويت وشركة أوريدو للاتصالات وعدد من النشطاء والمتطوعين.وقال رئيس قطاعي البرامج والمشاريع والموارد والإعلام في (النجاة الخيرية) عبدالله الشهاب لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذه الفعالية تأتي ضمن حرص الجمعية على مواصلة حملاتها الخيرية داخل دولة الكويت وخارجها وتوثيق الصلة مع الجاليات المسلمة عبر لجنة التعريف بالإسلام.وأضاف الشهاب أن مثل هذه الفعاليات تعد فرصة سانحة لتلمس احتياجات الجاليات المقيمة عن قرب وإظهار الوجه الحضاري المشرق للبلاد في احتضان جميع المقيمين.ولفت إلى أن الجمعية وضمن حملتها (مليون إفطار صائم) لهذا العام قد استهدفت توزيع مليون وجبة إفطار خلال الشهر الكريم إلا أنها بلغت حتى اليوم 8ر1 مليون وجبة داخل دولة الكويت وخارجها منها 46 ألف وجبة في الداخل.ولفت إلى أن “(الجمعية) سعت لتنفيذ السفرة الرمضانية إلا أن الجهات المشاركة مثل شركة أوريدو وبعض المطاعم في منطقة سوق المباركية تبنت التنفيذ بالتنسيق والتعاون معها” مجددا شكره لجميع الجهات الرسمية المشاركة في هذه الفعالية الخيرية داخل البلاد.وذكر أن “الجمعية ستطلق اليوم حملة (تخيل) لاستكمال مسيرتها في توفير المياه العذبة البديلة وحفر للآبار في عدة دول منها تونس وتشاد وبنغلاديش وسريلانكا وغيرها وهي مستمرة في إطلاق الحملات الإنسانية لمد يد العون والمساعد لجميع محتاجي العالم”.من جانبه قال مدير العلاقات العامة والموارد في لجنة (التعريف بالإسلام) محمد الكندري ل(كونا) إن الهدف من إقامة سفرة الإطعام الرمضانية هو الالتقاء بين الجاليات المسلمة لمعرفة التعاليم الإسلامية.وأضاف الكندري أنه تم على هامش إقامة (سفرة الإطعام) توزيع كتيبات ومنشورات بلغات عدة لتكثيف نشر الإسلام وتعاليمه منوها بدور (اللجنة) في نشر الوعي والعلوم الدينية لجميع الجاليات المقيمة في البلاد.وأفاد بأن (التعريف بالإسلام) ممثلة في دعاتها الناطقين ب14 لغة قد تمكنت منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى اليوم من دعوة 382 شخصا للإسلام.من جهته أعرب مدير التواصل الاجتماعي في شركة أوريدو للاتصالات عبدالله جريس ل(كونا) عن سعادته بالتعاون مع (النجاة الخيرية) في إقامة سفرة الإطعام تجمع مختلف الجاليات في شهر الخير مؤكدا حرص (أوريدو) على المشاركة في الأعمال الخيرية لما لها من أثر فاعل في المجتمع.بدوره قال المتطوع في فريق (يوعان) الناشط على منصات التواصل الاجتماعي طلال السبيعي ل(كونا) إن التطوع في مثل هذه الأعمال الخيرية لا سيما في شهر رمضان المبارك يعد رسالة مهمة لجميع الشباب الكويتي للحث على تقديم المسؤولية المجتمعية وبيان ضرورة هذا الجانب الإنساني مجتمعيا. (النهاية)س ل م / م ص ع