النقابات الزراعية الفرنسية تدعو لتعليق الاحتجاجات بعد إعلان الحكومة إجراءات تهدف لحماية المزارعين

النقابات الزراعية الفرنسية تدعو لتعليق الاحتجاجات بعد إعلان الحكومة إجراءات تهدف لحماية المزارعينباريس – 1 – 2 (كونا) — دعت نقابات المزارعين في فرنسا والمزارعين الشباب اليوم الخميس إلى تعليق عمليات الإغلاق والحصار في البلاد بعد إعلان رئيس الحكومة غابريال أتال إجراءات جديدة تهدف إلى حماية المزارعين.وقالت محطة (بي إف إم) الإخبارية إن الاتحاد الوطني لنقابة المزارعين (إف إن إس إي إيه) ونقابة المزارعين الشباب (جاي إيه) حثا على “تعليق عمليات الإغلاق والدخول في شكل جديد من التعبئة” وذلك بعد التصريحات الجديدة لرئيس الوزراء لمحاولة تهدئة غضب المزارعين.وقال رئيس الاتحاد الوطني لنقابة المزارعين ارنو روسو ورئيس نقابة المزارعين الشباب ارنو جايو “بعد التشاور نعتبر أننا بحاجة إلى تغيير طريقة عملنا وبالتالي ندعو الجميع إلى تعليق الحظر والدخول في شكل جديد من التعبئة”.كما وضعا شروطا عدة لعدم استئناف الاحتجاجات قبل المعرض الزراعي المقرر إقامته في الفترة من 24 فبراير إلى 3 مارس المقبلين حتى يتم اعتماد قانون التوجه الزراعي وكذلك التدابير الأوروبية بحلول يونيو القادم.وأكد جايو أنه “إذا لم يتم الوفاء بهذه المؤشرات بحلول شهر يونيو القادم فلن نتردد في العودة إلى حركة التعبئة العامة”.وطالب روسو وجايو بإعداد وثيقة موجزة تدون فيها جميع إعلانات الحكومة قبل المعرض الزراعي موضحين “أمامنا 15 يوما لنرى ما إذا كان كل هذا جديا وفيه مصداقية”.وأعلنت الحكومة الفرنسية في وقت سابق اليوم اتخاذ عدد من الإجراءات الجديدة التي تهدف إلى حماية المزارعين وتعزيز السيادة الزراعية على وقع استئناف المزارعين احتجاجاتهم في فرنسا. (النهاية)م ع / ر س