الهلال الأحمر: الاحتلال يستمر في استهداف مستشفى الأمل والخطر يهدد حياة من بداخله

  غزة 1-2-2024 وفا- قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي مستمر في استهداف مستشفى الأمل التابع لها في قطاع غزة بالقصف العنيف، وإطلاق النار في محيطه، وحصاره لليوم الحادي عشر على التوالي. وأضافت الجمعية في بيان، مساء اليوم الخميس، إن الاحتلال الإسرائيلي ينفذ اقتحامات متكررة لباحات المستشفى، ومقر الجمعية، ويطلق النار بشكل مباشر على المباني، ما يهدد حياة الطواقم الطبية والنازحين. وتابعت: تحاصر آليات الاحتلال العسكرية المستشفى من الجهات الأربعة، وتمنع خروج أو دخول أي أحد الى مباني المستشفى والجمعية، بما فيها حركة طواقم الإسعاف. وأكدت أن هناك نقصا حادا في الطعام المتوفر للطواقم والمرضى والنازحين، ما اضطرها لتقليص الوجبات الى وجبة واحدة للطواقم والنازحين، للحفاظ على ما تبقى من طعام، كذلك نقصا في حليب الأطفال ما يهدد حياة الرضع بالجفاف، إلى جانب النقص في المستلزمات الطبية والأدوية والوقود . وذكرت الجمعية ان قوات الاحتلال قصف اليوم منزلا مقابل المستشفى على بعد 10 أمتار فقط، الأمر ما أدى الى إصابة 13 نازحا، وإحداث أضرار في مبنى المستشفى . وأكدت أن طواقمها قامت بدفن 5 شهداء اليوم في باحة المستشفى، جراء تعذر نقلهم للمقابر، بفعل استمرار الحصار، ليرتفع عدد الشهداء الذين دفنوا في الباحة الى 15 شهيدا منذ بداية الحصار . كما أكدت جمعية الهلال الأحمر، أن سبعة مرضى وجرحى مهددة حياتهم بالخطر، إذا لم يتم نقلهم للعلاج خارج المستشفى. ـــــ ر.ح