الهلال الأحمر بكسلا يحتفل باليوم العالمي

 

كسلا٩-5-2024- سونا

   خاطب دكتور خضر رمضان مدير عام وزارة الزراعة الوزير المكلف ولاية كسلا ممثل الوالي بمشاركة عدد من  وزراء قيادات  القوات العسكرية والامنية  و إدارات شعبية ومطوعى الهلال الأحمر والمنظمات العاملة فى قطاع العمل الانسانى والطوعى بالولاية  ختام فعاليات برنامج الاحتفال باليوم العالمى لذكرى  المائه اثنين وستون عاما لتأسيس جمعية الصليب الأحمر والهلال الأحمر  الذى يحمل شعار هذا العام ( إبقاء الإنسانية حية ).
     قال المدير العام الوزير المكلف ممثل حكومة الولاية دكتور خضر  باسم حكومة الولاية و السيد الوالى  دعونى أن أتقدم بوافر الشكر والامتنان للسادة العاملين فى جمعية الهلال الأحمر السودانى والمتطوعين محققين شعار  إبقاء الإنسانية حية ودمتم تحملون هذا الشعار فى قلوبكم .

    واصفا ماحدث فى السودان هو الحدث الثالث على مستوى العالم بعد قيام هذه اللجنة اى الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر و هى ثالث كارثة عالمية تحدث وتقود الحركة حركة الهلال الأحمر السودانى فى إغاثة المنكوبين فى الحرب اللعينة وهى  كارثة عالمية بعد الحرب العالمية الأولى بعد حرب غزة .

    لدينا خمسة عشرة مليون  فردا تحركوا غصبا عنهم وتركوا منازلهم توجهوا إلى الولايات الأخرى طلبا للحياة .
  واعرب  ممثل الوالي  عن تقديره وباسم حكومة الولاية جمعية الهلال الأحمر السودانى بالولاية على العمل الذى تقومون به مؤكدا اهتمام الولايه بالدعم  والوقوف مع الجمعية وتذليل كل الصعاب .
مدير جمعية الهلال الأحمر السودانى بالولاية قال الاستاذ ياسر عبدالله يسن  يطيب لى أن اخاطبكم بمناسبه اليوم العالمى للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والذى يصادف الثامن من مايو من كل عام والذى تحتفل به جمعية الهلال الأحمر السودانى مع بقية مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بالسودان وهى اللجنة الدولية  للصليب الأحمر والاتحاد الدولى لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر وتابع بأن هنالك اكثر من مائه اثنين وستون جمعية وطنية للهلال الاحمر تحتفل تحت شعار إبقاء الإنسانية حية والحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر هى أكبر شبكة إنسانية فى العالم تقدم خدماتها للمتضررين من النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية حول العالم  ملتزمة بمبادئها الإنسانية الأساسية.

   واضاف بان ذلك يتم خلال موظفيها ومتطوعيها ومن بينهم مايزيد اكثر من ثلاثون ألف متطوعا فى ولاية كسلا ومايقارب العشرة ألاف متطوعا نشطا فى كسلا وهما يقدمون خدماتهم من خلال أنشطتهم الإنسانية المختلفة والمتمثلة فى الأنشطة الصحية والاستعداد والاستجابة للكوارث وتقليل المخاطر والأنشطة التنموية فى المجتمعات المحلية من خلال إمكانياتهم ومقدراتهم ومساعدة المحتاجين على التأهب للتحديات والتصدى لها والتعافى منها مشيرا إلى أن احتفال هذا العام كان فريدا فى نوعه حيث قدمت فيه جمعية الهلال الأحمر السودانى فى كسلا العديد من المناشط بالرغم من الظروف التى تمر بها البلاد .

   واوضح ان الجمعية استطاعت  تنفيذ برنامج مميز بالولاية منها زيارات مراكز الايواء وختان اطفال واصحاح البيئة ومساعدات وتكريم.  
   وعبر عن شكره لحكومة الولاية والمنظمات الداعمة والشركاء والمتطوعين  .