امين عام الملتقى الاعلامي العربي يعرب عن تفاؤله بنتائج “قمة البحرين”

امين عام الملتقى الاعلامي العربي يعرب عن تفاؤله بنتائج “قمة البحرين”من خلود العنزيالمنامة – 15 – 5 (كونا) — أعرب الامين العام للملتقى الاعلامي العربي ماضي الخميس اليوم الاربعاء عن تفاؤله بما سينتج عن القمة العربية ال33 التي تحتضنها البحرين في ظروف استثنائية صعبة ولعلها من القمم العربية النادرة التي تعول عليها كثيرا الشعوب العربية من الخليج إلى المحيط.وقال الخميس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عشية انعقاد القمة ان الآمال من هذه القمة ارتفعت بارتفاع المعاناة التي تتجرعها الأمة العربية وخاصة في ظل اعتداء الاحتلال الإسرائيلي الهمجي والبمتواصل على أهلنا في غزة وقيامه بتصفية عرقية ممنهجة.وذكر أن الآمال كثيرة لما قد تسفر عنه هذه القمة من قرارات “نرجو أن تكون فعالة وتسهم ولو جزئيا في وقف آلة التصفية البغيضة التي تطحن أبناء القطاع وفي موازاة هذا نتطلع إلى قرارات أخرى تفعل ذلك الشعور القومي وتعيد للأمة العربية وحدتها التي كانت مضرب الأمثال كما نتطلع إلى مرحلة تنصهر فيها مصالحها المشتركة لخدمة جميع شعوبها”.وأكد انه سيكون من أولويات القمة أيضا التطرق الى القضايا التنموية والاقتصادية والبعد الاجتماعي والتربوي والأمني الذي يهم الوطن العربي ككل والتكامل بين الدول العربية وهو من الأمنيات الكبيرة التي ترفعها وتأمل بها الشعوب العربية.واعرب عن سعادته بتزامن هذه القمة مع اختيار المنامة عاصمة الإعلام العربي “وهو حدث مهم لنا كإعلاميين وأيضا انطلاق الهوية البصرية والاستراتيجية الجديدة اليوم لاتحاد الصحفيين الخليجيين بالاضافة الى عقد ملتقى الاستثمار بالأمس في البحرين أيضا والذي كان أيضا يحمل رؤية جيدة نحو قضايا اقتصادية استثمارية تهم الوطن العربي”.ولفت الى ان البحرين التي تحتضن هذه القمة المهمة كانت ولا تزال بلدا سباقا نحو كل تقارب وتوافق عربي “وانا على يقين انها ستبذل كل ما بوسعها لتعزيز استكمال مسيرة اللحمة العربية”. (النهاية)خ ن ع / ر ج