انطلاق النسخة الخامسة من معرض “جواهر الإمارات” في إكسبو الشارقة

الشارقة في 30 مايو / وام / انطلقت اليوم فعاليات النسخة الخامسة من معرض جواهر الإمارات الحدث الأول من نوعه الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة ويشهد مشاركة هي الأكبر في تاريخه مقدماً تصاميم مميزة من الألماس والذهب والفضة والأحجار الكريمة واللؤلؤ والساعات بمشاركة 144 عارضا يمثلون أكثر من 500 علامة تجارية متنوعة تضم أشهر العلامات المحلية والعالمية بزيادة بلغت أكثر من 40% مقارنة بالعام الماضي.

افتتح فعاليات المعرض الذي يمتد على مدى أربعة أيام، الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة بحضور سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة وإكسبو الشارقة وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة وعدد من أعضاء الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية والشخصيات الرسمية وممثلي كبريات الشركات والعلامات التجارية المشاركة بالحدث.

وعقب الافتتاح تجول الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي في أقسام المعرض المختلفة، واطلع على أحدث المجموعات والابتكارات في عالم المجوهرات والتصاميم التي تقدمها الشركات والعلامات المحلية والعالمية المشاركة، وتعرف على أحدث خطوط إنتاج التصاميم المعاصرة كما التقى بعدد من المصممين والمصممات الإماراتيين واستمع منهم إلى شرح حول أبرز المشغولات الذهبية والتصاميم التي يعرضونها والتي تجمع بين أحدث ابتكارات الموضة والحفاظ على التراث الإماراتي الأصيل.

وأكد الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي أن النجاح الذي سجله معرض “جواهر الإمارات” على صعيد النمو الكبير في إعداد المشاركين هو دلالة واضحة على الازدهار الذي يشهده قطاع المعارض في إمارة الشارقة ومكانتها وموقعها الرائد على خارطة صناعة المعارض العالمية، مشيراً إلى أن هذا النجاح يأتي في ظل سياسة التنويع الاقتصادي الذي تتبناه إمارة الشارقة عبر تطوير قطاع المعارض بأفكار مبتكرة وتعزيز تنافسيته والنهوض المستمر به وتمكينه من لعب دور مهم في دعم مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والسياحية وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة التي تشهدها الإمارة.

وأثنى على جهود مركز إكسبو الشارقة في تنظيم هذا الحدث الذي يشكل نموذجا رائدا في تعزيز صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات على المستوى المحلي عبر دوره في دعم وتشجيع المواهب الشابة ورواد الأعمال العاملين في قطاع الذهب والمجوهرات سواء على مستوى إمارة الشارقة أو الدولة.

وأشار سعادة عبد الله سلطان العويس إلى أن المعرض يكتسب أهميته من إسهامه في تعزيز مكانة الشارقة كمركز إقليمي وعالمي لتجارة وصناعة الذهب والمجوهرات من خلال استقطابه لأبرز الشركات والعلامات التجارية المحلية والعالمية وتنظيم الفعاليات المتخصصة وتوفير فرص التواصل وتبادل الخبرات بين المشاركين باعتباره منصة استراتيجية تجمع كبار المصممين والمصنعين والتجار والخبراء والمستهلكين في القطاع كما يلعب دورًا مهمًا في زيادة المبيعات وعقد الصفقات وتنشيط التجارة والاستثمار في قطاع الذهب والمجوهرات وتطوير وتشجيع تجارب المصممين المحليين الموهوبين من خلال عرض أحدث تصاميمهم ومنتجاتهم وإتاحة المزيد من الفرص أمامهم للدخول في شراكات مع نظرائهم من أنحاء العالم وفتح المجال واسعًا أمام تعزيز التعاون بين الشركات المحلية والدولية العاملة في القطاع.

وأكد سعادة سيف محمد المدفع أن قطاع المجوهرات في الشارقة ودولة الإمارات عامةً يشهد نموًا مستمرًا، في ظل تزايد الطلب المحلي والدولي على المجوهرات واهتمام قطاع من الجمهور بالتصاميم الفاخرة والساعات القيمة بالإضافة إلى أن الشارقة تعد وجهة رئيسية للمتسوقين الباحثين عن القطع الفريدة والمتميزة حيث تلبي المعارض والفعاليات المتخصصة مثل معرض المجوهرات جميع احتياجاتهم.