باحث صيني: الحزام والطريق ركيزة أساسية في السياسة الخارجية لبكين

بكين 12 تشرين الثاني (بترا)-وفاء زيناتية- قال الرئيس التنفيذي لمعهد تشونغ يانغ للدراسات المالية بجامعة رينمين الصينية، الدكتور وانغ ون، إن مبادرة “الحزام والطريق” التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في 2013، تم التأكيد عليها في تقرير العمل المقدم للمؤتمر الوطني ألـ 20 للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد الشهر الجاري؛ ما يشير إلى أن المبادرة ستظل ركيزة أساسية في السياسة الخارجية الصينية للسنوات المقبلة.
وأضاف أن المبادرة، التي تقدم نموذجا جديدا للتنمية العالمية قائما على الفوز المشترك وتعزيز الابتكار في الحوكمة العالمية، وفرت فرصا متساوية لكافة الدول في العالم لتقاسم ثمار التطور الكبير في جمهورية الصين الشعبية بمختلف المجالات التجارية والمالية والتنموية ذات التكنولوجيا المتطورة .
جاء ذلك، في جلسة حوارية نظمتها جمعية الصحفيين لعموم الصين، عبر تقنية الاتصال المرئي، أمس الجمعة، بعنوان: “تعزيز التنمية عالية الجودة لمبادرة الحزام والطريق وبناء مجتمع المصير المشترك للبشرية”، وحضرها صحفيون عرب وأجانب يشاركون حاليا في دورة تدريبية تنظمها جمعية الدبلوماسية العامة الصينية.
وقال الدكتور الدكتور وانغ ون، إنه ومنذ العام 2020، تجاوزت الصين الولايات المتحدة الأميركية لتصبح أكبر دولة من حيث حجم الاستثمارات الخارجية للمرة الأولى؛ لافتا الى أن غالبية هذه الاستثمارات موجهة لإفريقيا والدول العربية.
وبين أن الحجم الإجمالي للاستثمارات الموجهة للخارج ستتجاوز ألـ 200 مليار دولار .
وقال وانغ ون، المبادرة اليوم تدخل مرحلة جديدة تتمثل في بناء تنمية عالية الجودة للحزام والطريق؛ حيث أكّد تقرير العمل المقدم للمؤتمر الوطني ألـ 20 للحزب الشيوعي الصيني تصميم القيادة السياسية على المضي قدما بالمبادرة على المدى الطويل كما تم إدراج المبادرة في دستور الحزب.
ولفت إلى أن هذه المبادرة يمكن أن تغطي أكثر من 55 بالمئة من إجمالي سكان العالم، وأكثر من 40 بالمئة من إجمالي الناتج العالمي لتحقيق مزيد من التنمية والرخاء للشعوب من مختلف الدول.
(بترا)
وز/ب ع/ ع ط
12/11/2022 23:37:48