بحث تعزيز التعاون بين “اليرموك” واللجنة الوطنية لشؤون المرأة 

إربد الأول من تموز (بترا)- أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد، أهمية تعزيز علاقات الشراكة مع اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، لما فيه مصلحة المرأة الأردنية وأسرتها ومجتمعها، من خلال تضافر الجهود بين مختلف المؤسسات الأكاديمية والوطنية الرائدة في مجال العمل المجتمعي العام.
وقال خلال لقائه اليوم الاثنين، الأمين العام للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة المهندسة مها العلي، إن جامعة اليرموك ومن خلال مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية، تتطلع لإشراك المرأة في المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص مع المرأة في القطاع الأكاديمي، للمساهمة في تحقيق التنمية بمفهومها الشامل على مختلف الصُعد والاتجاهات.
وناقش الجانبان مجموعة من الأفكار لمشاريع مستقبلية هدفها تطوير عمل وبرامج مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية، من خلال تنفيذ جملة من الدراسات المشتركة وعمل نتائج تحليلية لمشاركة الطالبات الانتخابية.
كما تم متابعة ومناقشة المبادرة المتعلقة بإنشاء مركز تمكين المرأة في جامعة اليرموك ضمن إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين اللجنة والجامعة.
من جهتها، أشادت العلي بالدور الوطني الرائد الذي قامت وتقوم به جامعة اليرموك فيما يخص قضايا المرأة ودعمها وتمكينها، مؤكدة تطلع “اللجنة” الدائم للتعاون مع جامعة اليرموك لتنفيذ نشاطات ومبادرات مشتركة هدفها المرأة الأردنية ومجتمعها.
و أضافت أن اللجنة تعمل وفق رؤية هدفها إدماج قضايا المرأة وأولوياتها في الاستراتيجيات والسياسات والتشريعات والخطط و الموازنات الوطنية، ورصد قضايا التمييز ضد المرأة وتقييم واقعها ومتابعة ما تم إنجازه في إطار تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص، وكسب التأييد والحشد لقضايا المرأة ونشر الوعي بأهمية دورها ومشاركتها في تحقيق التنمية الوطنية المستدامة.
–(بترا)

س ع/أ أ/رق
01/07/2024 15:25:18