براند فاينانس: “إي آند” أفضل جهة عمل في قطاع الاتصالات عالمياً

أبوظبي في 6 يونيو /وام/ حقّقت “إي آند الإمارات” لقب أفضل جهة عمل في قطاع الاتصالات عالمياً، وفقاً لتقرير “براند فاينانس” الأول لأفضل جهات العمل في العالم للعام 2024، بينما حلّت مجموعة “إي آند” في المركز الـ 16 بين أفضل 20 جهة عمل عالمية في جميع القطاعات وفقاً لاستطلاعات أجرتها براند فاينانس في إفريقيا وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة. وشملت الاستطلاعات عدة قطاعات منها الخدمات المالية والاتصالات والإعلام والتكنولوجيا (TMT)، والنفط والغاز والطاقة، والخدمات المهنية، وتجارة التجزئة،والسيارات، والسلع الاستهلاكية سريعة التداول (FMCG)، وتصدرت “إي آند” في ذات المؤشر عددا من التصنيفات، منها “العلامة التجارية المرموقة” و”الشركة ذات الرؤية الملهمة” و”أفضل مناخ للعمل وتقدير الموظفين” و”أفضل شركة من حيث الإدارة والحوكمة”. وقال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة “إي آند”: “يجسّد تصدرنا للتصنيف العالمي لأفضل جهات العمل في قطاع الاتصالات تفاني وشغف كوادر “إي آند” الذين يعدون أهم أصولها، كما يعكس في الوقت ذاته جهودنا الرامية إلى خلق بيئة عمل تتيح للموظفين الوصول إلى أقصى قدراتهم وإمكاناتهم، والتفكير بشكل مختلف، وخوض التجارب بلا خوف، والابتكار بشكلٍ مستمر. ويأتي هذا الإنجاز كعنصرٍ داعمٍ للاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات لاستقطاب واستبقاء المواهب، لترسيخ مكانة الدولة كإحدى أفضل الدول في مجال تنافسية المواهب العالمية”. وتعمل “إي آند” على توفير بيئة عمل إيجابية وداعمة لاستبقاء موظفيها الذين ينتمون لأكثر من 90 جنسية مختلفة، وبفضل ريادتها في الابتكار وتشجيع المواهب على الإبداع والابتكار، تعمل المجموعة على إعداد موظفيها للمستقبل عبر عدد من المبادرات لتحسين وصقل مهاراتهم، مثل برنامج “خريجي الذكاء الاصطناعي” وبرنامج تعزيز المهارات “CitzenX” وبرنامج “إعدادالقيادات”، إلى جانب برنامج تطوير القيادة التنظيمية للمجموعة “GOLD” المخصص للقيادة العليا في المجموعة، ويتضمن خوض التحديات في الابتكارات وفرص التدريب الخارجي لدى عددٍ من أفضل الجامعات العالمية. ويسلط التقرير الأول لمؤشر “براند فاينانس لأفضل جهات العمل في العالم” الضوء على أفضل العلامات التجارية، كما يبرز ترتيبها على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وتعد هذه الدراسة البحثية الأولى من نوعها التي تصدرها “براند فاينانس”، إذ تعتمد على قياس التقييمات الخارجية لجهات العمل في 16 دولة. ويستند المؤشر إلى نتائج استطلاعات تم إجراؤها خلال استبيانات مستقلة في 16 من الأسواق العالمية .