برعاية فاطمة بنت مبارك .. المنتدى ال16 للجنة الصداقة الإماراتية اليابانية يناقش تمكين المرأة

أبوظبي في 5 مايو / وام / برعاية كريمة من “ أم الإمارات ” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للجنة الصداقة الإماراتية – اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة في قطاع النفط والغاز عقدت لجنة الصداقة الإماراتية اليابانية للتطور المهني للمرأة، منتداها السادس عشر لتعزيزتمكين المرأة في قطاع الطاقة الذى استضافته أبوظبي مؤخرا.

حضر المنتدى معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وسعادة تسيوشيناكاي الرئيس التنفيذي لمركز اليابان للتعاون البترولي، بالإضافة إلى فريق القيادة التنفيذية في أدنوك وعدد من الممثلين من شركات النفط والغاز من منطقة الخليج العربي ومن اليابان.

وألقت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي كلمة نقلت فيها تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» وتمنياتها للمشاركين والمشاركات بالتوفيق والنجاح. كما أكدت على حرص سموها ودعمها المستمر لعقد هذه اللقاءات التي تعزز التعاون والشراكة بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان وتطلق العنان لإمكانيات المرأة وتدعم مسيرة تطورها.

وقالت معاليها “على الرغم من أن صناعة النفط والغاز قد أحرزت تقدمًا كبيرًا نحو وجود تنوع أكبر للجنسين في قطاع النفط والغاز، فلا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به للحصول على مزايا الأداء والإنتاجية للمرأة العاملة في هذا القطاع ومن أجل ذلك لابد من توفير فرص أكثر لمشاركة المرأة وتعزيز الثقة بقدرة المرأة على العمل في إدارة الحقول والمشاركة في العديدمن المهن الفنية والإدارية مشيدة بالمبادرة الجادة لشركة أدنوك والتي عملت على توطين عدد من القيادات النسائية في الحقول البرية والبحرية لأن شركة أدنوك تدرك أن نمو الشركة ونجاحها يعتمد على القوى العاملة الماهرة والمتنوعة والملتزمة لضمان استمرارها في تقديم قيمة عالية للجميع “.

وتهدف شركة أدنوك إلى تعزيز ريادتها في مجال تحقيق التنوع بين الجنسين وتطوير الموظفين على مستوى المنطقة وذلك وفقاً لاستراتيجية الاستدامة 2030.

وخلا أعمال المنتدى زار المشاركون جزيرة زركوه للتعرف عن كثب على دور رائدات أدنوك في تشغيل وقيادة العمليات البترولية من خلال تحقيق التنوع بين الجنسين وإشراك المرأة في صنع القرار.

وقالت السيدة طيبة الهاشمي، الرئيس التنفيذي – أدنوك البحرية “يعتبردور المرأة محورياً في تحقيق مستقبل مستدام. وبفضل توجيهات ودعم معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة،العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية”أدنوك” ومجموعة شركاتها، حققت أدنوك تقدماً ملحوظاً في مجال تمكين المرأة، فيما نهدف لرفع نسبة تمثيل المرأة في الوظائف الفنية المتخصصة إلى25% بحلول العام 2030″.

وأضافت “نحن في أمس الحاجة لمشاركة المرأة الكاملة والمتساوية لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة من خلال تحقيق طاقة إنتاجية قصوى ومنخفضة الانبعاثات. وسنستمر بدعم تمكين المرأة وتذليل كل العقبات أمام تطور كوادرنا البشرية لتحقيق مستقبل مستدام وذلك بما يتماشى مع توجيهات ورؤية قيادتنا الرشيدة.

وعكس نجاح المنتدى على أهمية التعاون الدولي في مسألة تعزيز التوازن بين الجنسين في مكان العمل.

وستستمر لجنة الصداقة الإماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة في عقد المزيد من هذه المنتديات الهادفة لتعزيزمفهوم التعاون وتبادل الخبرات بين دولة الإمارات واليابان.

وفي نهاية المنتدى، عبر المشاركون من البلدين عن شكرهم وتقديرهم لسموالشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها لهذا الحدث، مثمنين دعمها ومتابعتها الحثيثة والمستمرة للأنشطة التي تسهم في تطوير المرأة لتحقيق مستقبل مستدام.