برهم يجري جولة تفقدية في طوباس للوقوف على واقع التعليم في المحافظة

  طوباس 5-6-2024 وفا- أجرى وزير التربية والتعليم العالي أمجد برهم، اليوم الأربعاء، جولة في محافظة طوباس والأغوار الشمالية؛ بهدف الوقوف على واقع العملية التعليمية التعلمية، والمشاركة في ملتقى حول الفاقد التعليمي والتواصل مع الكوادر التربوية. واستهل برهم جولته بلقاء محافظ طوباس أحمد الأسعد؛ حيث تم نقاش سبل التعامل مع التحديات والانتهاكات التي تتعرض لها العملية التعليمية في المحافظة؛ بفعل الاحتلال واقتحاماته المتواصلة. ونقل الأسعد تحيات الرئيس محمود عباس للحضور، وأكد أهمية توفير المقومات والموارد كافة التي تضمن استقرار التعليم في المحافظة؛ كونه يشكّل دعامة لإرساء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لافتا إلى انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق المحافظة ومؤسساتها خاصة في المناطق المستهدفة والتي تؤثر على الطلبة والكوادر التربوية، مشيدا بالجهود التي تبذلها الوزارة للحفاظ على سير العملية التعليمية. بدوره، أكد برهم أهمية تعزيز التواصل الحقيقي مع الميدان التربوي، في ظل ما تشهده فلسطين ومؤسساتها التعليمية خاصة من استهداف ممنهج من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستعمرين، لافتا إلى ضرورة مواصلة الجهود للارتقاء بالتعليم رغم المعيقات، مستحضرا معاناة المدارس والجامعات والطلبة والأطفال والكوادر التدريسية في قطاع غزة الذي لا يزال تحت وطأة عدوان احتلالي شرس. وتفقد برهم الامتحان العملي ضمن الجولة التي شاركه فيها، وكيل الوزارة نافع عساف، ورئيس المركز الوطني للقياس والتقويم والامتحانات، مدير عام التعليم المهني جهاد دريدي، ومدير عام الأبنية وسام نخلة، ومدير عام تربية طوباس عزمي بلاونة، بحضور ممثلين عن إقليم حركة “فتح”، وعن المؤسسات، والفعاليات الرسمية والأهلية والمجتمعية. كما التقى عددا من الكوادر من مديرية التربية، ومديري مدارس ومعلمين وتباحث معهم قضايا تهم التعليم. وشارك برهم في الملتقى التربوي الأول “الفاقد التعليمي تحديات وحلول”، مؤكدا أهمية استمرار العملية التعليمية في ظل التحديات الراهنة، لافتا إلى الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المناهج الوطنية ومحاولات استلاب الوعي وضرب مرتكزات الهوية الوطنية الجمعية. واستعرضت المعلمة حنين دبك من مدرسة علي رشيد أبو حسان الأساسية المختلطة، والمعلمة هناء فقها من مدرسة الحاجة نبيهة المصري الأساسية، المبادرات الخاصة للتقليل من الفاقد التعليمي وعلاجه. ــــ ع.ف