بناء محطة للسوائل السائبة في “جافزا” بتكلفة 150 مليون درهم

دبي في 9 يوليو /وام/ بدأت شركة أوسكار الشرق الأوسط، اليوم، أعمال الإنشاء في محطة متقدمة لتخزين السوائل السائبة في المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”، بتكلفة إجمالية تصل إلى 150 مليون درهم.
وذكرت “دي بي ورلد” في بيان لها أنه تمّ تخطيط مشروع المحطّة الجديدة على مرحلتين، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المرحلة الأولى بالكامل خلال 16 شهراً، وستتم في المرحلة الثانية زيادة سعة التخزين، ما يُعزز قدرات المنشأة الواقعة على جانب رصيف الميناء، وتصل سعتها الإجمالية إلى 45,400 متر مكعب، وتوفّر خدمات تخزين وتفريغ مخصّصة للمواد الكيميائية والزيوت الأساسية.
جرت مراسم وضع حجر الأساس للمشروع بحضور عبدالله بن دميثان، الرئيس التنفيذي والمدير العام لـ “دي بي ورلد”، دول مجلس التعاون الخليجي، وعبد الله الهاشمي، الرئيس التنفيذي للعمليات، المجمّعات والمناطق الحرة في “دي بي ورلد” دول مجلس التعاون الخليجي، والدكتور طلال السيد، رئيس مجلس إدارة أوسكار الشرق الأوسط، وكبار المسؤولين من الجهتين.
وبلغت قيمة تجارة المواد الكيماوية في دبي 72.3 مليار درهم في عام 2023، وساهمت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) وحدها بمبلغ 39.7 مليار درهم.
وستعمل المحطة على تطوير البنية التحتية اللازمة لدعم الطلب المتزايد على تخزين المواد الكيماوية في المنطقة بشكل كبير، لتصبح بمثابة مركز رئيسي لتوسيع تجارة البتروكيماويات بين الشرق الأوسط والأسواق العالمية.
وقال عبدالله بن دميثان إن ميناء جبل علي والمنطقة الحرة يوفران قدرات ربط هائلة ومرافق حديثة مصمّمة خصيصاً لقطاع البتروكيماويات الذي يعدّ ركيزة أساسية لاقتصاد دولة الإمارات، ويدعم الناتج المحلي الإجمالي وإيرادات التصدير بشكل كبير، ومع إنشائها في هذا المركز اللوجستي المتكامل، ستساهم المحطة الجديدة في تعزيز النموّ الإقليمي من خلال تلبية الطلب المتزايد على المنتجات البتروكيماوية المحلّية والعالمية، كما ستستفيد أوسكار الشرق الأوسط من الميناء والمنطقة الحرة لجبل علي في تمكين عمليات تجارية فعّالة وحلول شاملة تلبي احتياجات تجارة الكيماويات والخدمات اللوجستية في المنطقة.
وفي هذا الإطار، قامت شركة أوسكار الشرق الأوسط بتعيين شركة “مات ماكدونالد” العالمية العاملة في مجال الاستشارات الهندسية والإدارة والتطوير، لتتولى وضع التصميم والأعمال الهندسية الأساسية والتفصيلية، والإشراف على عقد إدارة مشروع المحطة الجديدة.
وقال الدكتور طلال السيد، رئيس مجلس إدارة شركة أوسكار الشرق الأوسط إن منشأتنا الجديدة تهدف إلى تمكين حضورنا الإقليمي ودعم اقتصاد المنطقة عبر إيجاد الوظائف، وتعزيز الأعمال والفرص التجارية، وتعدّ المنطقة الحرة لجبل علي خياراً استراتيجياً بفضل ميزاتها الاستثنائية في تسهيل الوصول إلى الأسواق الرئيسية، ومعايير السلامة الصارمة، والمرافق الممتازة خاصة فيما يتعلق بالمواد الكيماوية المتخصّصة، ويمثل هذا الاستثمار علامة بارزة على مسار تعزيز تواجدنا في المنطقة، ويتيح لنا تحقيق كفاءة أكبر في تلبية الطلب المتزايد لمتعاملينا في الشرق الأوسط.
ويراعي تصميم المنشأة معايير استدامة واسعة النطاق، ويشمل ذلك التحكّم المتقدّم في التسرّب، وأنظمة التصريف، والبروتوكولات المعتمدة للتخلص من النفايات لضمان الحد الأدنى من التأثير على البيئة، كما تحتوي المنشأة على مستودع يتمّ التحكم بدرجة حرارته، وطلاءات مقاومة للحريق على الهياكل الفولاذية.
جدير بالذكر أن عددًا كبيرًا من شركات البتروكيماويات تعمل في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) التي تضم أكثر من 840 شركة متخصصة في هذا المجال من أكثر من 82 دولة، ويعمل بها ما يقرب من 7700 موظف.
ويقدم ميناء جبل علي محطة سوائل حديثة مجهزة بمرافق تخزين على جانب الرصيف تتجاوز سعتها 235000 متر مكعب لمختلف أنواع المواد الكيميائية.