بيئي / “الحياة الفطرية” تدعم جهودها بقوارب للأبحاث البحرية

الرياض 20 رمضان 1445 هـ الموافق 30 مارس 2024 م واس
دشن الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد قربان، قوارب الأبحاث الحديثة بشاطئ البيلسان في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.
وستسهم هذه الوسائط في تسهيل خدمة الأبحاث البيئية البحرية والساحلية الهادفة إلى حماية النظم البيئية والتنوع الأحيائي وضمان استدامتهما داخل المياه الإقليمية للمملكة.
ويبلغ عدد القوارب البحثية التابعة للمركز إلى الآن ثماني قوارب أبحاث بحرية، اثنان منها عبارة عن قوارب يبلغ طولها خمسة عشر متراً، إضافة إلى ٤٢ قارب تفتيش، كما سيضيف المركز قوارب أخرى في المراحل القادمة.
وتم توزيع تلك القوارب على طول ساحل البحر الأحمر والخليج العربي مجهزة بأحدث المعدات والتقنيات مثل جهاز Multibeam echosounder، وهو نوع من الأجهزة يستخدم الموجات الصوتية لرسم قاع البحر ومورفولوجية القاع حيث يصل إلى عمق ١٥٠٠ متر، إضافة إلى جهاز ROV، لتصوير الأعماق يتم تشغيله عن بعد، وجهاز AUV وهو عبارة عن مركبة مغمورة مستقلة لتشغيل سونار المسح الجانبي وعدد من المميزات الأخرى يتم التحكم بها عن بعد.
كما تم تجهيز قوارب الأبحاث بمجموعة من أجهزة الاستشعار البيئية، مثل جهاز CTD لتسجيل خصائص عمود الماء وجمع البيانات لدراسة جودة المياه على أعماق مختلفة (درجة الحرارة والملوحة والكثافة). وجهاز ADCP لقياس سرعة واتجاه تيار الماء على أعماق مختلفة. وتسهم هذه الأجهزة المتطورة، في تعزيز كفاءة الدراسات والأبحاث العلمية.
// انتهى //
16:16 ت مـ
0056