بيانت حكومية أمريكية تظهر ارتفاع التضخم الشهر الماضي مع بقاء معدله السنوي دون مستوياته السابقة

بيانت حكومية أمريكية تظهر ارتفاع التضخم الشهر الماضي مع بقاء معدله السنوي دون مستوياته السابقةواشنطن – 13 – 2 (كونا) -— أظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية اليوم الثلاثاء ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في يناير الماضي مدفوعا بشكل رئيسي بالارتفاع المستمر في أسعار المساكن إلا أن معدله السنوي لا يزال دون مستوياته السابقة.وأفاد التقرير الشهري لمكتب إحصاءات العمل التابع للوزارة بأن مؤشر أسعار المستهلك وهو مقياس واسع النطاق لأسعار السلع والخدمات بالولايات المتحدة ارتفع بنسبة 3ر0 بالمئة خلال يناير الماضي.وأضاف التقرير أن معدل المؤشر “تراجع من 4ر3 في المئة في ديسمبر إلى 1ر3 بالمئة في يناير”.وكان اقتصاديون شملهم استطلاع (داو جونز) قد توقعوا زيادة شهرية بنسبة 2ر0 بالمئة ومكاسب سنوية قدرها 9ر2 بالمئة.وباستثناء أسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة تسارع ما يسمى بمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بنسبة 4ر0 بالمئة في يناير وارتفع بنسبة 9ر3 في المئة بالمقارنة مع العام الماضي بينما لم يتم تسجيل أي تغير فيه بالمقارنة مع ديسمبر من عام 2023 الماضي علما أن توقعات الاقتصاديين كانت ترجح تسجيل 3ر0 بالمئة 7ر3 بالمئة على التوالي.ومن جانبه قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن بيانات مؤشر أسعار المستهلك لشهر يناير الماضي “تظهر أن نمو الأجور كان الأقوى من أي انتعاش اقتصادي منذ 50 عاما”.وأشار في بيان نشره البيت الأبيض إلى أنه “في الوقت الذي يظل فيه النمو والتوظيف قويين انخفض التضخم بمقدار الثلثين عن ذروته ولكننا نعلم أنه لا يزال هناك عمل يتعين القيام به لخفض الأسعار”.وتشير البيانات الصادرة اليوم إلى عودة الارتفاع في التضخم بالولايات المتحدة بعدما أظهر تقرير أصدرته وزارة التجارة الأمريكية الشهر الماضي تراجعا ثابتا في معدلاته بالنصف الثاني من 2023 بلغ مستوى ما قبل جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19). (النهاية)رس ر / م م ج