تحذير أممي من عواقب العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح

نيويورك 6 أيار (بترا)- حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، اليوم الاثنين، من أن الحصار العسكري والتوغل البري في رفح سيشكل مخاطر كارثية لـ600 ألف طفل يحتمون حاليا في المنطقة.
وقال الصندوق في بيان صحفي إنه وبعد صدور أوامر الإخلاء في تشرين الأول بالانتقال إلى الجنوب، تشير التقديرات إلى أن هناك حوالي 1.2 مليون شخص لجأوا إلى رفح، التي كانت في السابق موطنا لحوالي 250 ألف شخص، مضيفا أنه ونتيجة لذلك، فإن كثافة السكان في رفح (20 ألف شخص لكل كيلومتر مربع) هي ضعف الكثافة السكانية لمدينة نيويورك تقريبا (11,300 شخص لكل كيلومتر مربع).
وأشار البيان إلى أن نحو نصف السكان هم من الأطفال، العديد منهم نزح عدة مرات ويعيشون في الخيام أو مساكن غير رسمية وغير مستقرة، محذرة أيضا من “احتمالية أن تكون ممرات الإخلاء مليئة بالألغام أو مليئة بالذخائر غير المنفجرة، ومن المرجح أن تكون المآوي والخدمات في المناطق التي قد ينتقلون إليها محدودة للغاية”.
وقال إن العمليات العسكرية ستؤدي إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين والتدمير الكامل للخدمات الأساسية القليلة المتبقية والبنية التحتية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة.
–(بترا)

م د/ ف م/رق
06/05/2024 17:36:00