ترتيبات لانطلاقة مبادرة السودان ينادي مطلع يوليو القادم

القاهرة 25-6-2024(سونا)- اكتملت الترتيبات اللازمة لانطلاقة مبادرة السودان ينادي مطلع يوليو القادم والتى تركز على اهمية نصرة القوات المسلحة والوقوف خلفها ومساندتها . 

 
واشار الفريق حسان كمال الدين رئيس اللجنة العليا لمبادرة السودان ينادي خلال تنوير قدمة مساء اليوم للصحفيين ان المبادرة تهدف إلى اظهار الهوية السودانية التى تعمل المليشيا المتمردة علي طمسها مبينا ان هنالك ضرار بالوثائق القومية وابادة للبحوث العلمية المتعلقة بالزراعة والانتاج الحيوانى وسرقت بعضها واستغلال ثروات البلاد.
 
وذكر ان المبادرة حريصة على ابراز تجنيد المليشيا المتمردة للاطفال الزج بهم فى الحرب التهجير القصري للمواطنين لاستغلال المناطق 
بالخرطوم و الجزيرة وبعض ولايات دارفور .
 
واكد ان المبادرة ستعطى أولوية قصوي لمسالة جبر الضرر للمتاثيرين بالحرب بتعويض السودانيين المتضررين من انتهاكات وجرائم المليشيا 
وتطرق الى ضرورة كشف الانتهاكات البشعة للمليشيا والمتمثلة في اغتصاب النساء .
 
واكد على اهمية اطلاع الرأي العالمى والاعلام الدولى بضرورة الادانة للممارسات التى اتبعها المليشيا المتمردة وفضحها .
 
وقال ستكون مشاركات فى المؤتمر الصحفى للمبادرة الذي يعقد لاحقا من قبل الوكالات العالمية ومنظمات دولية وحقوقين مستشارين وقانونين وشخصيات عالمية .
 
وذكر ان هذه المبادرة تضم مجموعة من رجال الأعمال والفنانين والرياضيين والاعلاميين ونخب من المجتمع السودانى المتواجدين حاليا بجمهورية مصر الشقيقة. .
 
وقال ان المبادرة تعمل على امكانية إقامة مهرجانات رياضية واغانى وطنية ليصب عائدها لصالح السودانيين المتأثرين بالحرب بجمهورية مصر العربية. 
 
واشار الي ضرورة التنسيق بين القطاعات المختلفة لانجاح العمل لتحقيق الاستفادة القصوى فى ظل هذه الظروف الحرجة.