تركيا وماليزيا تدينان هجمات قوات الإحتلال الإسرائيلي المتزايدة على (رفح)

تركيا وماليزيا تدينان هجمات قوات الإحتلال الإسرائيلي المتزايدة على (رفح)الكويت – 12 – 2 — دانت وزارتا الخارجية التركية والماليزية اليوم الاثنين هجمات قوات الإحتلال الإسرائيلي المتزايدة على مدينة (رفح) في قطاع غزة.وأعربت وزارة الخارجية التركية في بيان عن القلق إزاء تزايد هجمات الكيان المحتل على مدينة (رفح) عقب الدمار والمجازر التي ارتكبتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اليوم مطالبة المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ الخطوات اللازمة لإيقاف هجوم قوات الاحتلال على القطاع.واعتبرت إن هذه الهجمات “جزء من خطة طرد الشعب الفلسطيني من أرضه ونقل المأساة الإنسانية إلى أبعاد أكثر خطورة وتضر بالجهود المبذولة لتحقيق إيقاف إطلاق النار الدائم”.وفي ماليزيا وصفت وزارة الخارجية في بيان مماثل هذه الهجمات ب”غير مسؤولة وغير قانونية” وستؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية الحالية وتصعيد التوتر في المنطقة وعرقلة الجهود الرامية إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية وإيقاف إطلاق النار الدائم.وأضافت أن هذه الهجمات دليل على الهدف الرئيسي للاحتلال الإسرائيلي المتمثل في “إبادة الفلسطينيين” وتظهر مرة أخرى تجاهل الكيان المحتل الصارخ للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وازدرائه الواضح للأحكام الصادرة عن محكمة العدل الدولية في 26 يناير الماضي بشأن التدابير المؤقتة الستة.ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى عدم السماح باستمرار هذا العمل العدواني دون الإفلات من العقاب مكررة “دعوات الأمين العام للأمم المتحدة إلى الوقف الفوري لهذه الخطة الدنيئة”.وطالبت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة باتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة لوقف المذبحة التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي ويشمل ذلك إجبار الأعضاء المسؤولين في المجتمع الدولي على تعليق دعمهم للنظام.وأكدت الوزارة دعم ماليزيا القوي والمستمر وتضامنها مع الشعب الفلسطيني بما في ذلك دعم حقه في تقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على أساس حدود ما قبل عام 1967 وتكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين ويتم قبولها كدولة فلسطينية مستقلة وعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة.وكانت قوات الإحتلال الاسرائيلي قد شنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق مختلفة في رفح مساء الأحد وفجر اليوم الاثنين ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء.(النهاية)ا ع س / ا ب / ع م ح