تعاون بين “دبي للثقافة” و”شرطة دبي” لحماية الأصول التراثية

دبي في 19 يونيو/ وام/ أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة”، اليوم، توقيع مذكرة تعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، بهدف تعزيز آفاق التعاون المشترك في مشروع تفعيل “شرطة العسس”، في كافة الأحياء التراثية والتاريخية التابعة للهيئة وتنسيق الجهود بين الطرفين لضمان تأمين هذه الأصول.

وتعكس المذكرة حرص الجانبين على تطبيق مبادئ حكومة دبي المتعلقة بتفعيل التواصل بين الجهات والمؤسسات المحلية، وتبادل أفضل الممارسات والتجارب المختلفة بما يدعم تحقيق رؤى الإمارة وطموحاتها، من خلال نشر عناصر “شرطة العسس” في أحياء دبي التراثية، ومن بينها حي الشندغة التاريخي وقرية حتا التراثية.

وقال سعادة اللواء عبدالله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، إن القيادة العامة لشرطة دبي تسعى دائماً إلى تعزيز التواصل البناء وتحقيق التوجهات الحكومية الداعية إلى العمل التكاملي الذي يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجهات، وضمان تحقيق تطلعات الحكومة والقيادة الرشيدة في كافة الجوانب بما فيها القيم والهوية الوطنية والإرث الثقافي، ودعما للجهود التي تقوم بها الإمارة في مجال الفعاليات الإبداعية التي تعرف المجتمع والزوار بإرث دبي الثقافي.

من جهتها أكد منى فيصل القرق، المدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث في “دبي للثقافة”، حرص الهيئة على إبراز ملامح التراث المحلي وحفظه وتوسيع حضوره على الساحة العالمية، وتعد المواقع التراثية والتاريخية معالم مهمة تبرز الهوية الوطنية والتراث، مشبرة إلى أهمية شرطة العسس التي تمثل تقليدا حيا في الإمارة يعود لأكثر من نصف قرن، ما يساهم في توفير تجربة ثقافية مميزة للزوار والسياح، ويثري الفعاليات الوطنية التي تستضيفها مرافق وأصول الهيئة.