ثقافي / أمير القصيم يرعى حفل ختام مهرجان جامعة القصيم «تراث الشعوب»

بريدة 3 شعبان 1445 هـ الموافق 13 فبراير 2024 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، حفل ختام «مهرجان تراث الشعوب»، الذي تنظمه جامعة القصيم، بمشاركة الطلاب الدوليين بالجامعة الذين يمثلون أكثر من 90 جنسية، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، ووكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالله الصقر، ووكلاء وأعضاء مجلس الجامعة، ومديري الجهات الحكومية، وذلك بمركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة بريدة.
وقال سمو الأمير فيصل بن مشعل: “أهنئ جامعة القصيم المتميزة على فكرة هذا المهرجان الدولي ونجاحه الكبير، وتحقيق أهداف المملكة لتكون حاضنة لجميع الحضارات والثقافات العالمية”.
وأضاف سموه: “إن هذا المهرجان الذي يجتمع فيه أكثر من 90 جنسية من طلبة المنح في جامعة القصيم يبعث برسالة للعالم أن عقيدتنا وبلادنا المقدسة تحتضن جميع الشعوب بدون استثناء وتكرس التعايش والتآخي مع جميع شعوب العالم”.
وتجول سمو أمير منطقة القصيم على الأركان المشاركة، التي تتضمن جناحاً لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والجناح السعودي، وجناح جامعة القصيم، وركن وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة لمنح الطلاب غير السعوديين، ومعرض أدوات التعليم في السعودية من الدولة السعودية الأولى إلى الثالثة، إضافة إلى مشاركة العديد من أركان الطلبة الدوليين من مختلف الدول يقدمون فيها العديد من الفعاليات والمعارض والمسابقات والعروض الأدائية، التي تقدم أبرز الملامح الثقافية والموروثات التراثية للدول من ملابس وتحف وأكلات شعبية ومنسوجات يدوية وصناعية خاصة بها، إضافة إلى صور ومعلومات ومعالم تاريخية وطبيعية لكل بلد، كذلك عروض فولكلورية وحرف يدوية وغيرها من النوادر الخاصة بكل بلد.
وشهد سموه الحفل الختامي للمهرجان، الذي تضمن فيلمين تعريفيين عن جهود الجامعة للطلبة الدوليين، ومشاعرهم بمناسبة هذا المهرجان، كما استمع إلى كلمة الطلبة الدوليين والذين أعربوا خلالها عن شكرهم وتقديرهم للمملكة التي سمحت لهم بالدراسة وقدمت الدعم والاهتمام للطلبة الدوليين لنشر العلم والمعرفة.
وأكد المشرف العام على المهرجان عميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور محمد بن صالح العجلان، من جانبه أكد أن الجامعة عملت على استقطابِ عددٍ منْ الطلاب الدوليين، ووفرت لهم بيئة تعليمية وثقافية واجتماعية محفزة بشكل يعزز الانتماء للمملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن المهرجان يعكس أحد أبعاد رؤية الجامعة وهي الشراكة الوطنية والعالمية الفاعلة، ويعكس كذلك رسالتها المعززة للتنمية الوطنية وقيم الانتماء والعدالة، المتمثلة في التركيز على التعايش السلمي بين الشعوب.
وأوضح “العجلان” أن المهرجان يعكسُ أيضًا مدى الانفتاح للتنوع والتعايش في المملكة، ويعزز الدور التربوي والتعليمي للجامعة والمتمثل في صقل مهارات الطلاب وتنمية قدراتهم، وقد قدم في هذا المهرجان العديد من البرامج التاريخية والاستعراضية للمنجزات الحضارية للمملكة العربية السعودية.
وكرم سمو أمير منطقة القصيم الطلاب الدوليين المتميزين في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا، بالإضافة إلى الطلبة المتميزين في الأنشطة الطلابية، ودشن النسخة الثانية لجائزة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم لحفظ القرآن الكريم بجامعة القصيم.
يذكر أن الجامعة تقيم هذا المهرجان بهدف إثراء التنوع الثقافي والحضاري والتعرف عن قرب على عادات وتراث الشعوب من خلال طلابها الدوليين، والذين يتجاوز عددهم أكثر من 5 آلاف طالب دولي، حيث يأتي ضمن سلسلة من البرامج والفعاليات المجتمعية التي تقيمها الجامعة سنويًا.
وشهد المهرجان هذا العام مشاركة 1200مشارك، وأكثر من 900 طالب دولي، وتجاوز عدد الزوار 42 ألف زائر للمهرجان والذي استمر لمدة ستة أيام.
// انتهى //
22:33 ت مـ
0266