ثقافي / افتتاح ثاني بيوت الثقافة في “أحد رفيدة” وفق المفهوم الجديد

أبها 13 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 21 مايو 2024 م واس
افتتحت هيئة المكتبات ثاني بيت ثقافيٍ على مستوى المملكة، في محافظة أحد رفيدة بمنطقة عسير، ضمن مشاريع الهيئة بمشاركة هيئة تطوير منطقة عسير.
ويتكون البيت من مرافق متعددة صُممت وفق مفهوم جديد يجعل من بيت الثقافة منصةً متكاملة للمشاركة المجتمعية، والقراءة، والتعلّم، والتفاعل في تجربةٍ ثقافية جامعة لمختلف مجالات الثقافة والفنون، ولجميع الفئات العمرية.
وتتجاوز مساحة البيت الثقافي في أحد رفيدة 7 آلاف متر مربع، وبمسطح بناء يصل إلى 3256 متراً مربعاً، وضمّت مرافقه المكتبة الرئيسية، ومكتبة الأطفال واليافعين، ومناطق القراءة والمذاكرة، والمسرح، ومنطقة العمل الجماعي، ومعمل تقني، وغرفة موسيقى، وأخرى للمبتكرين، وغرفة تسجيل، وقاعات للتدريب والاجتماعات، وشُرفة، ومنطقة للأعمال المشتركة.
كما يضم المكان مقهى ومطعماً ومتجرٍاً، ويحاط البيت الثقافي بمساحات خضراء خُططت لتتناسب مع الفعاليات، والمعارض، وعربات الأطعمة، وغيرها من الأنشطة التي سيقدمها مستقبلاً كالفعاليات المنبريّة، وورش العمل في مختلف المجالات الثقافية، والتعليمية، والاجتماعية، والترفيهية، باعتباره يضم منصات تفاعلية تشاركية لإثراء تجربة الزائر.
ويأتي افتتاح بيت الثقافة في أحد رفيدة بعد افتتاح بيت الثقافة الأول في مدينة الدمام، ضمن مبادرة تطوير المكتبات العامة؛ إحدى مبادرات برنامج جودة الحياة، وهو من برامج رؤية السعودية 2030، التي تسعى لتطوير بُنيتها التحتية وفق المفهوم الجديد بيوتاً ثقافية؛ لتؤسس لمجتمعٍ واعٍ ومُطّلع، ومعتزٍّ بثقافته وتراثه الوطني، في إطار مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للثقافة؛ لتُسهم في تحقيق التنمية بمختلف مجالات الفنون والثقافة.
// انتهى //
21:20 ت مـ
0222