ثقافي / الندوة العالمية للشباب الإسلامي: التطورات الاستراتيجية التي شهدتها المملكة مؤخرًا في ميدان التعليم شقّت طريقها في التنافس العالمي

الرياض 12 رجب 1445 هـ الموافق 24 يناير 2024 م واس
نوهت “الندوة العالمية للشباب الإسلامي” , بالتطور الهائل في منظومة التعليم التي تشهدها المملكة والتحولات الاستراتيجية والتغييرات في الخطط الدراسية والمناهج التعليمية التي حولت مسار التعليم نحو التنافس العالمي وتحقيق قفزات نوعية ونتائج مرتفعة بفضل الله ثم بالدعم السخي من القيادة الرشيدة والنهج الذي حددته مضامين رؤية المملكة 2030.
ولفتت الندوة العالمية الانتباه – بمناسبة اليوم العالمي للتعليم الذي يوافق (24) يناير من كل عام – إلى جهود المملكة حكومة وشعبًا في دعم التعليم في المجتمعات العالمية من خلال ما تُقدمه الندوة من برامج تعليمية تسهم في رسم مستقبل الشباب، وحثّه على التفوق والتميز الدراسي ليحقق النجاح في الحياة ويكون مؤهلا لخدمة وطنه وبلاده.
وأوضحت أن برامجها التعليمية تتنوع في أكثر من اتجاه بما يخدم العملية التعليمية لتشمل بناء ودعم المدارس والجامعات والمراكز والمعاهد والمنح الدراسية وكفالة الأيتام وإنشاء المساكن الطلابية والمدارس وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتأهيل وتدريب الطلاب من خلال معاهد التدريب المهني المتخصصة لتأهيل الشباب للوصول إلى الاكتفاء الذاتي والدخول في مختلف ميادين سوق العمل.
// انتهى //
14:43 ت مـ
0113