ثقافي / جامعة الملك عبدالعزيز تنظم ملتقى الأمن الفكري ومكافحة التطرف

جدة 06 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 14 مايو 2024 م واس
نظّمت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة بمعھد الأمير خالد بن فيصل للاعتدال، اليوم، أعمال الملتقى العلمي الأول بعنوان ” ‫الأمن الفكري ومكافحة التطرف‬ العنیف ” لطلبة الدراسات العلیا بالجامعة، برعاية رئیس الجامعة الدكتور طریف بن یوسف الأعمى، ومشاركة 96 باحثًا وباحثة من مختلف التخصصات.
ويتضمن برنامج الملتقى الذي يستمر على مدار يومين، عددًا من الجلسات العلمیة والفعالیات المصاحبة والدورات تدریبیة وورش عمل.
ويهدف الملتقى العلمي إلى تعزيز ثقافة البحث العلمي لدى طلبة الدراسات العليا والاستفادة من التجارب والممارسات البحثية، وتمكين الطلبة من استعراض ومناقشة موضوعات أوراقهم العلمية، وأطروحاتهم البحثية المختلفة ومنهجياتها ونتائجها وآثارها النظرية والعملية بما يعزز من التبادل المعرفي، ويصقل مهارات الطلبة في التعامل مـع الأسئلة المطروحة والاستفادة من التوصيات العلمية ذات العلاقة بالنشر العلمي، إضافة إلى حضورهم ورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة.
وأوضح وكيل المعهد للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالله بن محمد باعبدالله أن الملتقى العلمي يضم 8 جلسات علمية و 36 ورقة علمية و 18 ملصقًا علميًا، ودورتين تدريبيتين في مبادئ النشر العلمي والنشر العلمي المصنف عالي الأثر، وورشتي عمل في التحليل الكمي والنوعي.
وأشار إلى أن الباحثين والباحثات في الملتقى سيتناولون موضوعات مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف من واقع عدة محاور علمية بينية، كالأمن الفكري، ومكافحة الإرهاب، والتطرف العنيف، وعلم نفس الإرهاب والتطرف، والتطرف ووسائل التواصل الاجتماعي، والتعليم والأمن الفكري، والاعتدال والأمن الفكري، والأمن الفكري وعلم الاجتماع، وتكنولوجيا المعلومات والإعلام الجديد، والقانون الجنائي.
بدوره، بيّن عميد معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال الدكتور محمد بن علي الزبيدي، أن الملتقى العلمي يعكس التزام جامعة الملك عبدالعزيز، ممثلة بمعهد الأمير خالد بن فيصل للاعتدال، تجاه مختلف قضايا الأمن الفكري ومكافحة الإرهاب والتطرف، سعيًا للإسهام في تحقيق المستهدفات الوطنية وأهداف رؤية المملكة (2030) الرامية إلى تعزيز القيم الإسلامية والهوية الوطنية، وبناء مستقبل مستدام يعمه الأمن والازدهار.
// انتهى //
15:41 ت مـ
0145