ثقافي / معرض الكتاب الخيري بأدبي الرياض.. مبادرة وطنية ثقافية جعلت الكتاب رمزاً للعطاء

الرياض 12 رمضان 1445 هـ الموافق 22 مارس 2024 م واس
أضاف معرض الكتاب الخيري الذي ينظمه نادي الرياض الأدبي المقام حالياً بمقره بالعاصمة، مفهوم العطاء في الجانب الثقافي ليصبح الكتاب إلى جانب كونه وعاءً فكرياً ومعرفياً، رمزاً للبذل الخيري وعوناً في خدمة المجتمع وأسلوباً مبتكراً لإدارة الوعي، ويواصل تحقيق مستهدفاته من خلال تبرع الأفراد والجهات بالكتب للنادي، على أن يقوم بصفها وتنسيقها وفرزها وعرضها في المعرض بأسعار رمزية، ويتم التبرع بعائدات المعرض كاملة لإحدى الجمعيات الخيرية المرخصة.
وبوصول دعمه لـ17 جمعية خيرية مستفيدة على مدى 17 عاماً، يحقق النادي هدفه في ترسيخ قيمتين نبيلتين هما عمل الخير بطريقة مبتكرة، ونشر الكتاب وتحفيز القراءة؛ حيث أسهم المثقفون وبعض المؤسسات والمكتبات في التبرع بنحو 50 ألف كتاب هذا العام، بيع منها حتى الآن نحو 10 آلاف كتاب، وسيعود ريعها لصالح جمعية “سيل الأهلية” الناشطة في مجال سقيا الماء.
ويمثل المعرض مبادرة وطنية وثقافية مستمرة تأتي استشعاراً من النادي بمسؤوليته الاجتماعية والثقافية الملقاة على عاتقه بوصفه مؤسسة وطنية، وتأكيداً على جودة العمل الخيري الثقافي، ويعكس قدرة المثقف فرداً كان أم جهة على تقديم عمل خيري فاعل من خلال اهتمامه الثقافي.
يذكر أن المعرض المستمر حتى الـ 18 من الشهر الكريم, يواصل استقبال زواره يومياً خلال أمسية رمضان من الساعة 9:00 مساءً حتى 12:30 صباحاً، وذلك في أروقة النادي بالعاصمة الرياض.
// انتهى //
23:45 ت مـ
0185