ثقافي / مكتبة الحرم المكي الشريف.. مركزٌ لعلوم الحضارة والآداب الإسلامية

مكة المكرمة 08 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 16 مايو 2024 م واس
تمثل مكتبة الحرم المكي الشريف صرحاً علمياً ومركزاً لعلوم الحضارة والثقافة الإسلامية، لما تضمه من مخطوطات نادرة ووثائق ومصورات، إضافة لمختلف العلوم والآداب الإسلامية المعاصرة.
وتضم المكتبة التي تشرف عليها الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وتقع في حي بطحاء قريش قرابة ٧٥ ألف عنوان مما جعلها من أهم المكتبات في المملكة ومن أبرز مصادر طلاب العلم والباحثين عن الاطلاع والمعرفة، حيث تحتضن المكتبة منذ نشأتها مقتنيات وقفية، ونوادر الكتب والمخطوطات، علاوة على كتب العلوم المختلفة، وأندر المخطوطات والمطبوعات، وكذلك الصحف القديمة التي تم إعادة ترميمها عن طريق إدارة الترميم والتعقيم؛ التي تهدف إلى الحفاظ على أوعية المعلومات الموجودة في مكتبة الحرم المكي الشريف وصيانتها ليتسنى للمستفيدين الانتفاع بها.
وتتيح المكتبة للمستفيدين من البحث عن المصادر العلمية عن طريق نظام الفهرس الآلي في المنصة السحابية، التي تُمكن البحث بعناصر مختلفة كالعنوان، والمؤلف، ورؤوس الموضوعات، وتعمل إدارة الترميم والتعقيم بالمكتبة على صيانة الكتب الموجودة في قاعة الاطلاع وقاعة الدوريات، والصحف، والمحافظة عليها عبر تعقيمها باستخدام “جهاز الأوزون” وهو جهاز صديق للبيئة وليس له أضرار على الإنسان حيث يقوم بتحويل غاز الأكسجين إلى غاز الأوزون، الذي بدوره يساعد على تعقيم الكتب والقضاء على الحشرات والكائنات الدقيقة الموجودة فيها خلال 8 ساعات، كما يتم إصلاح الأضرار الموجودة في الكتب بفحصها على الأرفف واستخراج ما يلزم إصلاحه عن طريق عمليات التجليد المختلفة حسب الضرر الموجود في الكتاب، وبعد الانتهاء من عمليات التعقيم والإصلاح تتم إعادة جميع أوعية المعلومات إلى الإدارات المعنية سواءً قاعة الاطلاع أو الدوريات والصحف أو الخدمات الأخرى.
وقامت المكتبة بترميم العديد، من الوثائق والمصورات عبر تجميع الأجزاء الممزقة وتثبيتها في مكانها الصحيح وترميم الشقوق باستخدام الورق الياباني والكاوية الحرارية؛ حفاظاً عليها من التلف أو فقد بعض من أجزائها، كما قامت بفهرسة عدد 650 مخطوطة.
يذكر أن مكتبة الحرم المكي الشريف تفتح أبوابها طوال أيام الأسبوع للقراء والزوار من الساعة الثامنة صباحاً إلى الثامنة مساءً.
// انتهى //
10:50 ت مـ
0040