جمعية المهرجانات الكويتية وقطاع التنمية التربوية والانشطة ب(التربية) يبحثان مبادرة (ممتن) لتعزيز سلوك الطلبة تجاه البيئة

جمعية المهرجانات الكويتية وقطاع التنمية التربوية والانشطة ب(التربية) يبحثان مبادرة (ممتن) لتعزيز سلوك الطلبة تجاه البيئةالكويت – 5 – 2 (كونا) — بحثت الجمعية الكويتية للمهرجانات وقطاع التنمية التربوية والانشطة في وزارة التربية مبادرة الاستدامة المجتمعية (ممتن) وشعارها (يد أمان ويد عطاء) الموجهة لطلبة المدارس بغية تعزيز المبادرات الإنسانية المستدامة والتغير السلوكي الإيجابي تجاه البيئة وتكوين شراكات ناجحة بين القطاعات كافة في البلاد. وقالت الوكيلة المساعدة للتنمية التربوية والانشطة ب(التربية) مريم العنزي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين إن مبادرة (ممتن) المقدمة من قبل الجمعية الكويتية للمهرجانات تهتم بالدرجة الاولى بزيادة الوعي البيئي والتغير السلوكي لدى الطلبة في مدارس وزارة التربية بالمراحل التعليمية المختلفة حيال قضايا البيئة.وأضافت العنزي أن ذلك سيتم من خلال التفاعل الايجابي نحو قضايا البيئة والتغير في سلوكياتهم لتحقيق أهداف الاستدامة وحماية البيئة وصولا الى التقدم المجتمعي لناحية الاستدامة. وأشادت بمبادرة (ممتن) التوعوية والنوعية خصوصا في تعزيز المبادرات الإنسانية المستدامة لدى طلبتنا والمجتمع مبينة أن ذلك من شأنه تقديم نموذج متميز في ترسيخ تلك المبادئ بمبادرات مجتمعية نوعية وتكوين شراكات ناجحة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني تبنى على أهداف ورؤى مشتركة من أجل التنمية وحماية البيئة. وذكرت أن مبادرة (ممتن) تترجم مبدأ الشراكة المجتمعية بين مختلف الجهات والمؤسسات وتنطوي على أهمية خاصة في تعزيز الوعي البيئي والسلوك الإيجابي من خلال التوجه إلى الطلبة والميدان التربوي ككل للارتقاء بالبيئة والمحافظة عليها وجعل ذلك سلوكا ومنهج حياة دائمين. وأوضحت العنزي أن مبادرة (ممتن) تضاف الى مبادرة (السياحة الزراعية المستدامة) التي أطلقتها جمعية المهرجانات بالتعاون مع هيئة الزراعة في تعزيز المبادرات الخضراء المستدامة في المجتمع وتقديم نموذج متميز في ترسيخ مبادئ الاستدامة. وأكدت دعم وزارة التربية للمبادرة بغية تعزيز الوعي البيئي والسلوك الإيجابي لدى الطلبة وحثهم على الاهتمام بالبيئة وباعتبارهم شركاء أساسيين في الحفاظ على الوطن وبيئته حيث أن هذا المشروع يدعم توجه الوزارة نحو التنمية المستدامة.من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الجمعية طارق العبيد في تصريح مماثل ل(كونا) إن البحث تناول خلال اللقاء مضامين مبادرة (ممتن) التي أطلقتها الجمعية وتقام بالتعاون مع وزارة التربية والهيئة العامة للبيئة وهيئة الزراعة وتتماشى مع خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 وما يتصل بذلك في رؤية (كويت 2035) وبرنامج عمل الحكومة. وأضاف العبيد أن المبادرة تركز على السلوكيات الايجابية للطلبة لاسيما المحافظة على البيئة البرية والبحرية وإعادة تدوير النفايات والتخضير وترشيد الطاقة والنظافة وتعزيز تلك السلوكيات لدى طلبتنا جيل الحاضر وقادة المستقبل للارتقاء بالكويت الغالية نحو مستقبل مستدام. وأشار إلى أهمية الشراكة المجتمعية وتعزيز دور الجمعيات الأهلية المتخصصة تجاه المجتمع من خلال إطلاق تلك المبادرات من قبل الجمعيات التي تساهم بالشراكة مع باقي مؤسسات الدولة المختلفة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومنها جمعية المهرجانات الكويتية. من جهته قال مدير مشروع مبادرة (ممتن) في الجمعية الكويتية للمهرجانات المهندس عبدالله الخليفة ل(كونا) إن مجمل ذلك يترجم على ارض الواقع من خلال إطلاق حزمة من البرامج المجتمعية السياحية والترفيهية والثقافية الهادفة وتوفير مبادرات نوعية متقنة كي تستخدم في دفع قاطرة الابتكار والتنافسية والإبداع المجتمعي التي تعتبر جمعيها عوامل لازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وبين الخليفة أن خير من نغرس بهم هذه الصفات الإيجابية تجاه البيئة هم أبناؤنا وبناتنا طلبة المدارس في وزارة التربية التي قدم مسؤولوها كل دعم ومساندة ومشاركة في هذه المبادرة إلى جانب العديد من الجهات المعنية في البيئة والزراعة مؤكدا أن هذه المبادرة ستصنع لنا قادة من ابنائنا الطلبة في مجال التغيير البيئي المستدام. (النهاية) م ف / أ م ح