جنوب أفريقيا تطلب تدابير مؤقتة أضافية طارئة لوقف الإبادة في غزة

نيويورك 10 أيار (بترا)- قدمت جنوب أفريقيا اليوم طلبًا عاجلاً إلى محكمة العدل الدولية من أجل الإشارة إلى التدابير المؤقتة الإضافية وتعديل التدابير المؤقتة التي سبق أن قررتها المحكمة في القضية المتعلقة بتطبيق اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها في قطاع غزة (جنوب أفريقيا ضد إسرائيل).
وذكر بيان صدر عن المحكمة، أن جنوب أفريقيا، في طلبها الجديد، تذكر أن التدابير المؤقتة التي أشارت إليها سابقًا المحكمة “ليست قادرة على “المعالجة الكاملة” للظروف المتغيرة والحقائق الجديدة التي تتعلق بها أسس الطلب”
وينص على ذلك “إن الحالة الناجمة عن الهجوم الإسرائيلي على رفح، والخطر البالغ الذي يشكله على الإمدادات الإنسانية والخدمات الأساسية في غزة، وعلى بقاء النظام الطبي الفلسطيني، وعلى بقاء الفلسطينيين في غزة كمجموعة، لا يشكل تصعيدا للحالة السائدة فحسب، بل يؤدي إلى ظهور حقائق جديدة تلحق ضررا لا يمكن إصلاحه بحقوق الشعب الفلسطيني في غزة”.
وأشار البيان إلى أن جنوب أفريقيا تطلب من المحكمة الإشارة إلى المزيد من التدابير المؤقتة وتعديل التدابير المؤقتة السابقة، عملا بالمادة 41 من النظام الأساسي للمحكمة والمادة 73 (1)، 74 (1)، 75 (1) و (3) و/أو 76 (1) من لائحة المحكمة، بشأن “حماية الشعب الفلسطيني في غزة من الانتهاكات الجسيمة، وغير القابلة للإصلاح، لحقوقه ولحقوق جنوب أفريقيا، بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها”.
— (بترا)

م د/م ق

10/05/2024 22:11:37