حج / الأمير عبدالعزيز بن سعود يرفع التهنئة لسمو ولي العهد بمناسبة عيد الأضحى المبارك ونجاح موسم حج هذا العام 1445هـ

مكة المكرمة 13 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 19 يونيو 2024 م واس
رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله – بمناسبة عيد الأضحى ونجاح موسم حج هذا العام 1445هـ.
جاء ذلك في برقية فيما يلي نصها:
سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتشرف بأن أرفع لسموكم الكريم باسمي واسم أصحاب السمو أمراء المناطق، وأصحاب السمو والمعالي أعضاء لجنة الحج العليا وكافة العاملين في منظومة خدمة ضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام 1445هـ، أسمى آيات التهاني وخالص التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم باليمن والبركات ومتعكم بوافر الصحة والعافية.
كما يشرفني تهنئتكم – رعاكم الله – بالنجاح المتميز لموسم الحج لهذا العام بفضل الله وتوفيقه ثم برعاية ودعم وتوجيه سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ومتابعة وتوجيه سموكم الكريم مما مكن ضيوف الرحمن من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمن واطمئنان متمتعين بما وفرته لهم المملكة من خدمات وتسهيلات وذلك من خلال تنفيذ دقيق لخطط الحج الأمنية، والصحية، والوقائية، والتنظيمية والخدمية، والمرورية، حيث اكتمل وصول ( 1.833.164) حاجاً إلى مشعر عرفات في يوم الحج الأكبر ووقوفهم بهذا المشعر العظيم بموجب خطة مرورية عالية الدقة ومحكمة التنفيذ من الجهات الأمنية، كما اكتملت نفرة ضيوف الرحمن من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة ومن ثم انتقالهم لمشعر منى في وقت قياسي وفق تنظيم دقيق وانسيابية تامة ومباشرتهم رمي الجمرات وتوافدهم إلى المسجد الحرام لإتمام أداء نسكهم بأمن وأمان وسكينة، واستكمال مناسك حجهم اتباعاً لهدي المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، وبفضل الله ثم يقظة رجالكم من مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية المنتشرين في كل الأماكن التي يرتادها الحجاج كانت الحالة الأمنية مستقرة ولم تشهد وقوع أي حوادث تمس أمن الحجيج أو تعكر صفو الحج وفق انضباطية تامة ومراقبة دقيقة لأوضاع الحجاج وسير تنقلاتهم ومقرات إقامتهم وكافة تحركاتهم خلال أدائهم لهذه الشعيرة العظيمة، كما كانت الأوضاع الصحية مطمئنة ولله الحمد ولم يشهد الموسم بتوفيق الله ثم بالجهود المبذولة ظهور أي حالات وبائية، كما توفرت كافة السلع الاستهلاكية والغذائية التي يحتاج إليها الحاج، وحظيت الخدمات العامة من نظافة وكهرباء ومياه بمتابعة شاملة من الجهات المعنية لضمان استمرارها وبما يحقق راحة حجاج بيت الله الحرام.
ختاماً.. أسأل الله العلي القدير أن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين وأن يكتب له المثوبة والأجر وأن يجزي سموكم الكريم خير الجزاء على كل ما تقدمونه من جهود مخلصة في سبيل خدمة الإسلام ورفعة شأن المسلمين ورعاية قاصدي الأماكن المقدسة وأن يحفظكم ويديم عزكم سيدي.
وزير الداخلية
رئيس لجنة الحج العليا
عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز
// انتهى //
13:00 ت مـ
0035