حج / رئاسة الشؤون الدينية بوكالة المسجد النبوي تدشّن مبادرة “الاصطفاء في تعظيم مسجد المصطفى” لإثراء وتجويد تجربة زائري المسجد النبوي

المدينة المنورة 24 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 1يونيو 2024 م واس ‏‎
دشنت رئاسة الشوؤن الدينية بالمسجد النبوي اليوم، مبادرة “الاصطفاء في تعظيم مسجد المصطفى” لإثراء وتجويد تجربة زائري المسجد النبوي في موسم الحج ولغرس آداب رعاية المسجد النبوي الشرعية، وثقافة تعظيمه في نفوس المسلمين عامة، وزائريه خاصة، مما ينعكس على التفاعل الإيجابي في خلق البيئة الروحانية بالمسجد النبوي.
وأوضح معالي رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس أن المبادرة تنطلق من صميم رسالة ومرتكزات الحرمين الشريفين الدينية، وضرورة تفعيلها وترسيخ مفهومها وثقافتها؛ عبر حزمة من المناشط الإثرائية المعزِّزة خصوصاً في موسم الحج مع ازدياد عدد الزائرين للمسجد النبوي.
وأكد على ما يحتله المسجد النبوي من المكانة في التاريخ الإسلامي, وفي أفئدة المسلمين قاطبة؛ مما يحتم على القاصدين والزائرين التأدب فيه وتوقيره ورعايته حق الرعاية، وتعلم آداب زيارته.
وقال: “إن خدمة المسجد النبوي شرف وميزة عظيمة؛ خص الله -عز وجل- بها المملكة؛ التي قامت على رعاية الحرمين الشريفين، والمقدسات الإسلامية، وعمارتها حسًا ومعنى، وإكرام وخدمة قاصديها وزائريها دينيًا ومعرفيًا وسلوكيًا؛ بما يحقق مقصد توجههم إليها، ويبلغهم آمالهم منها”.
وترتكز مبادرة “الاصطفاء في تعظيم مسجد المصطفى”؛ على تفعيل الجوانب التي تعزز تعظيم المسجد النبوي الشريف في قلوب المسلمين وزائري المسجد النبوي في موسمً الحج وتثري تجربة الزائرين دينيًا من خلال إقامة اللقاءات، وعقد الحوارات الدينية والثقافية والفكرية المعنية بأحكام وآداب المسجد النبوي، والسلام على النبي -صلى الله عليه وسلم-، وصاحبَيه -رضوان الله عليهما- وزيارة الروضة الشريفة، والتعامل مع المصلين، وتعظيم مكانته عند الأطفال والتعريف بمعالمه الدينية وغيرها بما يحقق منشود ورسالة استحداث جهاز رئاسة الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، وتطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله- في خدمة الحرمين الشريفين، وقاصديهما، وإثراء تجربتهم دينيًا.
// انتهى //
20:46 ت مـ
0096