حج / طبيبة إندونيسية مستفيدة من مبادرة “طريق مكة” : الحج صحة وعبادة

سورابايا 19 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 27 مايو 2024 م واس
“لا تهمل صحتك يا حاج .. الحج صحة وعبادة ” .. عبارات توعوية ترددها الطبيبة الإندونيسية إندا ميلينا , المستفيدة من مبادرة “طريق مكة” .
“واس” التقت الطبيبة الإندونيسية وهي تتجول بين جموع مستفيدي المبادرة في مطار سورابايا، وتردد العبارات بتوعية الحجاج الإندونيسيين صحيًا المستفيدين من ” طريق مكه” .
وقالت ميلينا (33 عامًا) لـ “واس” : ” أعمل طبيبة في إحدى مستشفيات بلدي الحكومية منذ أربعة أعوام وسعيدة جدًا حين وقع اختيار اسمي ضمن الطاقم الطبي المكلف بموسم الحج، فخدمة ضيوف الرحمن الإندونيسيين والإشراف على سلامتهم غاية كنت أطمح إليها، وأحمد الله أنها تحققت، حيث أقوم بتوعية الحجاج في صالة مطار سورابايا منذ ركوبهم الطائرة متجهين من إندونيسيا إلى أرض المملكة حتى عودتهم”.
وأضافت: “يتم تجهيز جميع حملات الحج بطاقم طبي مكون من أطباء متخصصين وفنيي تمريض وأجهزة لقياس العلامات الحيوية وبعض الأدوية العلاجية، إلى جانب تزويد الطاقم بقائمة تحوي أسماء الحجاج ومعلومات عن حالتهم الصحية ليتم متابعة من لديهم أمراض معينة، إضافة إلى ما يحظون به عند وصولهم إلى المملكة العربية السعودية من خدمات ورعاية صحية شاملة ومتقدمة”.
وأكدت الطبيبة الإندونيسية أن الحج عبادة شاملة للجسد والروح، حيث تعمل على نشر الوعي وتثقيف الحجاج الإندونيسيين بأهمية المحافظة على النظافة الشخصية والبيئية في الأماكن المقدسة تنفيذًا لتعاليم الدين الإسلامي والتأكيد على حمل البطاقة التعريفية، منوهة بالجهود المقدمة من جميع الأجهزة المعنية في المملكة بخدمة ضيوف الرحمن كافة وتوفير أسباب الأمن الصحي لهم وإنهاء إجراءاتهم بيسر وسهولة، وجاءت مبادرة “طريق مكة” لتتمم هذه النجاحات.
//انتهى//
17:55 ت مـ
0213