حج / قافلة الصحة تفوّج الحجاج المنومين من مستشفيات المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة

المدينة المنورة 06 ذو الحجة 1445 هـ الموافق 12 يونيو 2024 م واس
انطلقت فجر اليوم قافلة التفويج الصحية بأسطول متكامل مكون من (24) سيارة إسعاف مزودة بكامل تجهيزاتها لتنقل ( 17 ) مريضاً من الحجاج المنوّمين في مستشفيات المدينة المنورة من مختلف الجنسيات إلى مستشفيات المشاعر المقدسة، حيث تستكمل الخطة العلاجية المعدة لهم أثناء تأديتهم مناسك الحج لهذا العام 1445هـ.
وأوضحت وزارة الصحة بأنه تم تجهيز القافلة من خلال منظومة صحية متكاملة تضم جميع القطاعات الصحية بإشراف وتنظيم المديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة المنورة, حيث جهز تجمع المدينة المنورة الصحي بمشاركة عدد من القطاعات الصحية، أسطولاً متكاملاً مكوناً من (24) سيارة إسعاف مزودة بكامل التجهيزات الطبية مع حضور فريق طبي متخصص مكون من (106) ممارسين متخصصين (أطباء وتمريض ومسعفين) إلى جانب 6 سيارات إسعاف متمركزة على طريق الهجرة بين المدينة المنورة ومكة المكرمة، بالإضافة إلى سيارات الصيانة والورش المتنقلة والأوكسجين، وسيارات للمراقبة والتدخل السريع.
وقد شارك للمرة الأولى في تجهيز القافلة، الهلال الأحمر السعودي، ومستشفى الملك فيصل التخصصي بالمدينة، ومستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني، ومستشفى الأمير سلطان للقوات المسلحة، وعدد من مستشفيات القطاع الصحي الخاص.
ويتم متابعة وتقييم الحالة الصحية للحجاج المفوجين من قبل فريق طبي إشرافي متخصص مرافق للقافلة حتى وصولها.
وتسعى “الصحة” في كل عام على نقل الحجاج المنومين في مستشفيات المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة ليتمكنوا من إتمام مناسك حجهم بصحة وسلام.
كما عبر عدد من الحجاج المفوجين ومرافقيهم عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله على تسهيل سبل أداء فريضة الحج ومستوى الرعاية الصحية التي قدمت لهم بالمدينة المنورة منذ قدومهم وحتى موعد مغادرتهم إلى مكة المكرمة.
// انتهى //
14:36 ت مـ
0063