حملة توعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي بمستشفى الملك المؤسس

الرمثا 10 تشرين الثاني(بترا)- نظم مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، اليوم الخميس، حملة توعوية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ودور المؤسسات في دعم البرنامج الأردني لسرطان الثدي.
وجاءت الحملة تحت شعار “صورة للحياة افحصي”، بالتعاون مع جمعية بصمة أمل الخيرية، حيث تعقد هذه الفعاليات التوعوية كل عام للمساهمة في تفعيل دور المستشفى والمؤسسات الصحية بهذا المجال.
وقال نائب مدير عام مستشفى الملك المؤسس، الدكتور عبد الكريم العمري، خلال الحملة، إن المستشفى يؤمن بأهمية التواصل المستمر مع المجتمع المحلي وتثقيفه بأهمية الكشف المبكر عن السرطان باعتباره ركيزة أساسية في مكافحة المرض، وفرصة كبيرة لإمكانية الشفاء منه مع توفر الوسائل الطبية الحديثة لتشخيص المرض وعلاجه، خاصة في مراحله الأولى.
وأضاف العمري أن الحملة التوعوية لسرطان الثدي تهدف إلى التعريف بسرطان الثدي وأنواعه والتعرف على طريقة الفحص الذاتي وطرق الوقاية من المرض، وكذلك التوعية بأهمية المرض وإجراء الفحص اللازم والتوعية بأعراض وعلامات سرطان الثدي، والعوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة وطرق المتابعة مع الطبيب المعالج بعد نهاية العلاج.
بدورها، بينت أخصائية الأشعة التشخيصية وتصوير الثدي في المستشفى، الدكتورة مها غرايبة، أن التوعية تتمثل بالكشف المبكر عن الورم باتباع النصائح والإرشادات الطبية التي تحث على عمل الفحص الذاتي الشهري للثدي، والفحص السريري، وإجراء الماموجرام سنويًا للسيدات ذوات المعدل العادي ابتداءً من سن الأربعين.
وأكد رئيس شعبة التغذية السريرية بالمستشفى، المهندس معين نصيرات، أن التثقيف الصحي لمرضى سرطان الثدي يعد أمرًا أساسيًا ورافدًا مهمًا للتعايش مع المرض من خلال إعطاء السيدات، نصائح بضرورة الالتزام بالغذاء الصحي، متمثلا بالوصول إلى الوزن المثالي والتقليل من تناول الدهون والتركيز على تناول الخضار والفواكه، والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحوي موادا حافظة، وتجنب تناول اللحوم المصنعة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
كما قام قسم التغذية السريرية بقياس مكونات الجسم من دهون وعضلات عن طريق جهاز خاص للحضور والمشاركين، ووزعت بروشورات تحوي نصائح غذائية تساعد على التقليل من الإصابة بالمرض.
من جهتها، أشارت منسقة الحملة رئيس قسم النسائية والتوليد، سمية الشرمان، إلى أن هذه الحملة جاءت استكمالا لحملة تشرين الأول تحت شعار: “صورة للحياة افحصي”، حيث تضمنت الفعاليات عدة محاضرات مهمة وهادفة تثقيفية وحضور ناجيات من المرض، تحدثن عن تجربتهن في الشفاء منه
كما أجري فحص سريري للسيدات، ودار حوار مفتوح حول سرطان الثدي بحضور نخبة من المتخصصين وأطباء الكادر الطبي والتمريضي للمستشفى والجهات المتخصصة في أمراض سرطان الثدي.
–(بترا)

س ع/م ق/هـ ح
10/11/2022 18:57:19