حوارية حول أهمية التواصل بين المواطنين والأحزاب

عمان 31 آذار (بترا)- نظم مركز القدس للدراسات السياسية ندوة حوارية في مخيم الطالبية، تحت عنوان المشاركة السياسية طريقنا لتدعيم الأردن ودعم فلسطين، بمشاركة أكثر من 70 من نشطاء المجتمع المحلي في مخيم الطالبية ولواء الجيزة.
وسلطت عضوة مجلس أمانة عمّان رانيا الكوز، الضوء على البيئة التشريعية وما وفرته من فرص من شأنها تعزيز مشاركة المرأة في الحياة الحزبية، مشيرة إلى قانون الأحزاب السياسية واشتراطه وجود 20 بالمئة من النساء ضمن الأعضاء المؤسسين، داعية النساء للإقبال والمشاركة بكثافة على الاقتراع، فالمشاركة تسهم في إيصال المرأة إلى سُدة صنع القرار على كافة المستويات.
من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي نبيل غيشان، أهمية إدارة الانتخابات النيابية بصورة مختلفة، ومحاربة ومعاقبة مظاهر شراء الأصوات والقائمين عليها، داعيا لإفساح المجال للأحزاب السياسية والمواطنين للذهاب بخياراتهم نحو الأفضل.
كما أكد أهمية توفير البيئة المناسبة والثقافة والوعي الفكريين اللذين من شأنهما تقوية العمل الحزبي الذي يعد أحد عناصر قوة وشرعية النظام السياسي، وأهمية تطوير دور الإعلام وأخذه دوراً أكبر في دعم المواقف الأردنية الرسمية والشعبية تجاه ما تشهده الأراضي الفلسطينية.
وسلط مدير مركز القدس عريب الرنتاوي الضوء على أهمية تحصين الجبهة الداخلية لمواجهة الأخطار والتحديات التي تُحدق بالأردن داخلياً وخارجياً، مؤكداً الحاجة لتدعيم الأردن ومواقفه تجاه القضية الفلسطينية والحرب على غزة والتي تعد مواقف متقدمة مقارنة بغيرها من المواقف العربية والإقليمية، لافتا إلى أن تحصين الجبهة الداخلية يكون عبر انتخاب مجلس نواب قوي ويمثل مختلف شرائح وفئات المجتمع.
وشدد على ضرورة التوجه بكثافة لصناديق الاقتراع، مضيفا، أن من مظاهر تحصين الجبهة الداخلية وجود أحزاب سياسية قوية قادرة على التعبير عن أراء واحتياجات ونبض الشارع والتماهي معه.
وأكد المشاركون أهمية محاربة مظاهر شراء الأصوات خلال فترة الانتخابات والعمل على رفع الوعي بأهمية المشاركة في الاقتراع والأحزاب السياسية وصولاً لخلق حالة من النضج السياسي لدى المواطنين، إضافة لأهمية التواصل الدائم بين المواطن والسلطة السياسية تعزيزاً للثقة بالعملية السياسية والانتخابية.
–(بترا)

ه ع/أز/ ع ط
31/03/2024 22:50:46