“دبي للطيران المدني” تشجع شركات قطاع الطيران العالمية على الاستثمار في دبي

دبي في 13 مايو / وام / قالت هيئة دبي للطيران المدني، إنها تسعى خلال مشاركتها في الدورة الثالثة والعشرين لمعرض المطارات، الذي يقام غدا، إلى استقطاب وتمكين صناعة الطيران في إمارة دبي، إلى جانب العمل على تشجيع شركات قطاع الطيران العالمية للاستثمار في الإمارة، وتحقيق التواصل الفعّال مع أصحاب المصلحة بفضل المنصّة المثالية التي يوفّرها الحدث للتواصل مع المتخصصين في الطيران وصناع القرار الرئيسيين.

وأنهت الهيئة، استعداداتها للمشاركة في المعرض السنوي الأضخم المخصص لصناعة المطارات في العالم، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ويستمر حتى 16 مايو الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال سعادة محمد عبدالله لنجاوي المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني إن دورة هذا العام من معرض المطارات في دبي تعتبر استثنائيّة لتزامنها مع إعلان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتماد تصاميم مبنى المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي الأكبر في العالم بتكلفة 128 مليار درهم والبدء الفوري بتشييد المبنى بطاقة استيعابية نهائية تصل لـ 260 مليون مسافر وسيكون خمسة أضعاف مطار دبي الدولي الحالي، الأمر الذي من شأنه أن يُضفي زخماً جديداً للمعرض المتخصّص بهذا الشأن، ويرسم خارطة طريق عالميّة لتطوير الصناعة وفتح إمكانات وآفاق جديدة لها في المستقبل.

وأكد لنجاوي أن الهيئة وبصفتها الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع الطيران المدني في دبي، ملتزمة باستمرار في إضافة وترسيخ مجالات مختلفة في هذا القطاع، انسجاماً مع أهدافها الاستراتيجية المتمثلة بضمان أداء أمن وسلامة الطيران المدني، وتعزيز الاستدامة من خلال خفض الأثر البيئي للطيران وتبني نهج استدامة الإجراءات ومرونتها وتقديم الحلول المبتكرة ومبادرات استشراف المستقبل.