“دبي للقوارب 2024” يؤكد أهمية التصنيع المستدام لمواكبة نمو سوق اليخوت

دبي في 25 فبراير / وام / أعلن معرض دبي العالمي للقوارب، الفعالية الأضخم في مجال نمط الحياة البحرية على مستوى الشرق الأوسط، خلال دورته الثلاثين والذي يقام في دبي هاربر بين 28 فبراير و3 مارس المقبل، تسليط الضوء على تشجيع بناة اليخوت الفاخرة والقوارب الراقية على مواصلة اعتماد ممارسات الاستدامة، في ظل الإقبال على شراء اليخوت الفاخرة، وتوقعات بنمو سوق اليخوت لتصل قيمتها إلى 13 مليار دولار ويُعد المؤتمر السنوي لليخوت الترفيهية، يوم 27 فبراير الجاري، بمثابة الإعلان الرسمي لمعرض دبي العالمي للقوارب، حيث يجمع أكثر من 250 شخصية من أبرز قادة القطاع حول العالم والجهات الفاعلة في قطاع السياحة البحرية، لمناقشة مواضيع الابتكار والتنظيم والاستدامة ومستقبل القطاع كما يناقش الخبراء، خلال المؤتمر، اعتماد أحواض بناء السفن على ممارسات التصنيع المستدام تنسجم تماماً مع قيم الجيل الجديد من مالكي القوارب المهتمين بالبيئة، كما تستقطب في الوقت نفسه المشترين للمرة الأولى ومن المتوقع خلال السنوات القادمة، أن يرتفع عدد القوارب الكهربائية والسفن المزودة بأنظمة الدفع الهجينة في مناطق السياحة البحرية، بما فيها مشروع مَشدّ دبي أحد أكبر مشاريع تطوير الشعاب المرجانية في العالم، والذي تم إطلاقه عام 2019 ومن المقرر أن يشغل مساحة 600 متر مربع من ساحل دبي وقال إريك ألتهاوس، الشريك الإداري والوسيط الأول لشركة ألتهاوس لليخوت، إن اليخوت الصديقة للبيئة تعد الخيار الأول لدى مالكي اليخوت الجدد، انطلاقاً من رغبتهم بخفض تأثيراتهم السلبية على البيئة، لافتا إلى سعي مالكي اليخوت من الشباب لاستكشاف العالم بشكل أوسع وخوض مغامرات جديدة في أماكن نائية ويجري تزويد اليخوت الصديقة للبيئة بميزات متطورة، مثل الدفع الكهربائي الهجين واستخدام المواد المستدامة ونظام تحديد المواقع الديناميكي، بالإضافة إلى ألواح الطاقة الشمسية وأنظمة استعادة مياه الصرف الصحي الحديثة، مع التركيز على رعاية الجوانب البيئية أثناء الرحلات البحرية وأعلنت شركات وساطة اليخوت، تسجيل مبيعات قياسية لليخوت الفاخرة خلال عام 2023، في حين كشفت فورتشن بيزنس إنسايتس، المتخصصة في أبحاث السوق عن توقعاتها بأن يتضاعف حجم سوق اليخوت الفاخرة العالمية خلال السنوات الثماني المقبلة، مع وصول الإيرادات السنوية للسوق إلى 13 6 مليار دولار بحلول 2030 وقالت الدكتورة مريم نصراوي مديرة البحث والتطوير لدى شركة كرومامي لتكنولوجيا النانو، والتي تشارك في جلسة حوارية حول دور التكنولوجيا في تحوّل قطاع اليخوت الفاخرة، إن التقنيات المتطورة تمثل ركيزةً أساسية لتحقيق أجندة الاستدامة في قطاع اليخوت الفاخرة، كما تضمن الابتكارات مثل أنظمة الدفع الصديقة للبيئة ومواد التصنيع خفيفة الوزن وتقنيات الكفاءة في استهلاك الطاقة، الحدّ من البصمة البيئية لأنشطة اليخوت وتوقعت نصراوي، خلال السنوات المقبلة، توجهاً أكبر نحو دمج التقنيات المتطورة في تصنيع اليخوت الفاخرة والارتقاء بجوانبها المختلفة، مثل الملاحة الذاتية وتقنيات الطاقة المتجددة وتجارب الواقع المعزز للركاب، لافتة إلى أن الابتكارات ضروريةٌ لمواصلة تعزيز تجربة اليخوت بشكل عام إلى جانب مواجهة تحديات الاستدامة ودفع عجلة النمو في القطاع وتشارك سحر راستي أول قبطانة بحرية إماراتية والرئيس التنفيذي لمجموعة إس أر جي ، في جلسة عن الابتكار في قطاع اليخوت ، وكيف تفيد التطورات التكنولوجية والذكاء الصناعي في القطاع كما يشارك فيجن أيان، الرئيس التنفيذي لميناء غلَطة بورت إسطنبول ومنظمة ميدكروز، أكبر جمعية عالمية للموانئ والتي تمثل أكثر من 150 ميناء ضمن 22 دولة، في جلسة حوارية ضمن المؤتمر السنوي لليخوت الترفيهية للبحث في النمو السريع لمنطقة الخليج العربي ومكانتها المتنامية بوصفها عاصمة عالمية لليخوت وأوضح أيان، أن مشروع مشدّ دبي يأتي ثمرة تعاون بين العديد من الأطراف لتشجيع الزوار للتعرف أكثر على الثقافة المحلية واستكشاف مختلف الجوانب لهذه الوجهة، مضيفاً أن قطاع السياحة البحرية يشهد تزايد اهتمام المسافرين وجيل ما بعد الألفية بالتجارب الشاملة المستدامة والصديقة للبيئة ويستضيف معرض دبي العالمي للقوارب أكثر من 1000 علامة تجارية من 55 دولة، بالإضافة إلى استعراض 200 قارب، بما فيها إطلاق نحو 50 قارباً إقليمياً وعالمياً، كما يحتضن المعرض مجموعة من أنشطة الرياضات المائية، ومسابقة لصيد الأسماك؛ ويتولى مركز دبي التجاري العالمي تنظيم المعرض الذي يستمر على مدار خمسة أيام ويعتبر من أبرز الفعاليات العالمية في مجال نمط الحياة البحرية الفاخرة وترسيخ مكانة دبي بوصفها مثالية للعيش والعمل والترفيه والزيارة