دعموش: نحن من دعاة الحوار وجاهزون للتوافق على رئيس ‏يحفظ وحدة اللبنانيين وسيادة البلد وحقوقه وثرواته

وطنية – شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في quot;حزب اللهquot; الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة، على ان quot;مسؤولية الدولة rlm;والمؤسسات والمرجعيات الدينية والنخب الثقافية والفكرية، التصدي لدعاة الشذوذ ومحاولاتهم rlm;الخبيثة لتشريعه وجعله امرا طبيعيا، وإخفات تلك الأصوات النشاذ التي تهدد القيم الاخلاقية rlm;والانسانية في المجتمع اللبناني التي يتمسك بها المسلمون والمسيحيون وكل اتباع الديانات rlm;السماويةquot;.

واكد ان quot;بلدنا بحاجة الى كل ابنائه ومسؤولية الدولة تثبيت rlm;الشباب في وطنهم من خلال تأمين فرص عمل لائقة للعاطلين عنه، وتحسين رواتب الموظفين rlm;والاساتذه والمعلمين، والحرص على تأمين كل الإمكانات اللازمة لانتظام التعليم في المدارس rlm;الرسمية والجامعة اللبنانيةquot;، لافتا الى ان quot;حزب الله استطاع من خلال الجهد الذي بذله خلال rlm;مناقشة موازنة 2024 في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة تثبيت بعض الإمكانات والموازنات rlm;للمدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية للحؤول دون انهيار العام الدراسيquot;.

ورأى ان quot;هناك من يعمل بايحاءات خارجية لأخذ البلد نحو المواجهة بدل الحوار، rlm;ويريد رئيسا يكون وقودا لإشعال الفتنة التي يخطط لها أعداء لبنان الذين يريدون ان يحققوا rlm;بالفتنة الداخلية ما عجزوا عن تحقيقه بالحرب،lrm;lrm;rlm; لكن هؤلاء لن يصلوا الى اهدافهم مهما علا rlm;صراخهم لاننا مصممون على ايصال رئيس يحمي البلد من الفتنة ويحافظ على السلم الاهلي rlm;ويحبط اهداف الاعداءquot;.

واعتبر ان quot;مسار الانفراج الرئاسي يبدأ بالحوار وليس بالعناد والتصلب في المواقف والتأخير في rlm;اعتماد هذا المسار يعني المزيد من التعقيد والتأزم والفراغquot;، لافتا الى ان quot;هناك مساعٍ جدية لانعقاد الحوار وانجاز الاستحقاق الرئاسي في أقرب وقت، rlm;ونأمل ان توصل الى نتيجة طيبة، فنحن من دعاة الحوار وجاهزون للتوافق على رئيس وطني rlm;يحفظ وحدة اللبنانيين وسيادة البلد وحقوقه وثرواته بالمعادلات وليس بالشعاراتquot;.

nbsp;

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ========م.ع.ش.