دولة قطر تشارك في جلسة بجنيف حول وضع عمال الأراضي العربية المحتلة

جنيف في 06 يونيو /قنا/ شاركت دولة قطر في الجلسة الخاصة بمناقشة تقرير المدير العام بشأن وضع عمال الأراضي العربية المحتلة، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ 112 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا في مدينة جنيف السويسرية.

مثل دولة قطر في الجلسة، الشيخة نجوى بنت عبدالرحمن آل ثاني، الوكيل المساعد لشؤون العمالة الوافدة في وزارة العمل.

وأعربت الشيخة نجوى بنت عبدالرحمن آل ثاني، في كلمتها خلال الجلسة، عن تقدير دولة قطر لقرار مجلس إدارة منظمة العمل الدولية بعقد جلسة خاصة لمناقشة أوضاع عمال الأراضي العربية المحتلة، متمنية الاستمرار في عقد هذه الجلسة الخاصة في الدورات المقبلة للمؤتمر لحين تغير وضع العمال الفلسطينيين على أرض الواقع.

وأوضحت أن تقرير المدير العام حول عمال الأراضي العربية المحتلة يعكس الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية والمستويات العالية من البطالة التي بلغت أعلى مستوياتها في قطاع غزة، منوهة بمواصلة انتهاك إسرائيل لحقوق العمال الفلسطينيين، وتشديد القيود المفروضة على حرية تنقل العمال وعدم توفير شروط الصحة والسلامة المهنيتين.

ولفتت إلى ضرورة اتخاذ منظمة العمل الدولية الإجراءات اللازمة لمساعدة حوالي 5000 عامل من غزة دون عمل ومأوى، فضلا عن تعزيز جهودها لتقديم المساعدات الإنسانية الطارئة لأطراف الإنتاج الثلاثة في غزة وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعت الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية والشركاء الاجتماعيين لاستخدام جميع الآليات المتاحة للضغط على السلطات الإسرائيلية لاحترام التزاماتها كسلطة احتلال تجاه العمال الفلسطينيين بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومعايير العمل الدولية ولاسيما اتفاقيات العمل الأساسية.