دويكات: الأجهزة الأمنية تقبض على متهمين بإثارة نعرات طائفية في بيت لحم ومحافظات أخرى

رام الله 12-2-2024 وفا- قال المفوض السياسي العام، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء طلال دويكات، إن الأجهزة الأمنية وجهاز الشرطة تمكنت من توقيف بعض الأشخاص في محافظة بيت لحم ومحافظات أخرى، متهمين بإثارة النعرات الطائفية. وأضاف دويكات، في اتصال هاتفي مع “وفا”، مساء اليوم الإثنين، أن المتهمين أدلوا باعترافات أولية واضحة وصريحة تشير إلى ممارستهم هذه الأفعال لضرب وحدتنا ونسيجنا المجتمعي. وتابع أن قوى الأمن تواصل تحقيقاتها، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات شعبنا. وقال دويكات إنه “في الوقت الذي يصعد فيه الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وارتكابه جرائم فظيعة، في سياق حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، والدفع بشعبنا للهجرة القسرية، وارتكابه مجازر شنيعة بحق مقدساتنا وأهلنا في محافظات الضفة الغربية، من خلال عمليات التوغل والاقتحام والحواجز والاغتيالات والاعتقالات، والتخريب المتعمد الذي طال كل مناحي الحياة، وسرقة أموالنا وتخريب اقتصادنا الوطني، وفي الوقت الذي نحن فيه بأمس الحاجة لتصليب جبهتنا الداخلية وحماية نسيجنا المجتمعي في مواجهة هذا التغول الاسرائيلي، يخرج علينا من يحاول ضرب هذا النسيج من خلال إثارة الفتنة والنعرات، ومنها الطائفية، تحقيقا لأهداف وغايات تقف خلفها جهات مشبوهة، للقضاء على كل مقومات الصمود تنفيذا لمخططات الاحتلال بحق مشروعنا الوطني وقضيتنا العادلة”. وأكد أن المؤسسة الأمنية الفلسطينية تبذل جهودا كبيرة في مواجهة مثل هذه الظواهر الهدامة، درءا للمفاسد التي تحاك بحق مجتمعنا الفلسطيني الذي دفع ثمنا باهظا في مواجهة الاحتلال. وأهاب دويكات بأبناء الشعب الفلسطيني الحيطة والحذر وعدم الإنجرار خلف معاول الهدم والتفريق، وذلك لتعزيز مقومات صمودنا في مواجهة التغول الإسرائيلي. ــــ ع.ب/ و.أ