ذكرى استرجاع سيدي إفني، منعطف تاريخي حاسم في مسار الكفاح الوطني من أجل استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

يخلد الشعب المغربي وفي طليعته أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير، يوم 30 يونيو الجاري، الذكرى ال 55 لاسترجـاع مدينة سيدي إفني واستكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية.