رئيسة جمعية (أمانا) للرعاية الاجتماعية: نهدف إلى احتواء الاطفال المحتضنين والمعنفين وتقديم الرعاية اللازمة لهم

رئيسة جمعية (أمانا) للرعاية الاجتماعية: نهدف إلى احتواء الاطفال المحتضنين والمعنفين وتقديم الرعاية اللازمة لهمالكويت – 4 – 2 (كونا) — قالت رئيسة جمعية (أمانا) للرعاية الاجتماعية زينة السلطان اليوم الأحد إن الجمعية تهدف الى احتواء الاطفال المحتضنين والمعنفين ومجهولي الابوين وتقديم الرعاية العلاجية والنفسية والاجتماعية لانخراطهم بالمجتمع بصورة مثالية.وأضافت السلطان في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) لأن الجمعية منذ إشهارها في نوفمبر الماضي عكفت على رصد ودراسة كل ما يتعرض له الطفل في المجتمع ووضع الحلول ومعالجتها.وأشارت الى أن من الاهداف العامة للجمعية نشر الوعي المجتمعي للتعريف بالحقوق والقوانين المرتبطة بالطفل والاسرة ورفع مستوى الوعي في المجتمع عن الطفل المعنف ومنع التعدي عليه من خلال تقديم برامج توعوية وإرشادية وتأهيلية وتدريبية وعلاجية متخصصة بحسب حالة الطفل.وبينت أن الطفل المعنف يحتاج إلى كافة أنواع الدعم للاندماج مع أسرته وهذا لا بد أن يكون تحت اشراف فريق مهني متعدد التخصصات في حين أن الطفل مجهول النسب يحتاج إلى تقديم الرعاية الاجتماعية وتأهيله مع أسرة حاضنة.ولفتت الى أن الجمعية تقدم برامج تدريب وتأهيل متخصصة لكافة المهنيين العاملين في مجال رعاية الطفولة والاسرة فضلا عن تقديم برامج تدريبية متخصصة بالجوانب المتعلقة بالطفل والاسرة لمتولي رعاية الطفل وأسرته.وأفادت السلطان بأن الجمعية تملك فريقا متخصصا بالتأهيل مهمته تشخيص حالة الطفل المعنف أو أطفال مركز الايواء ووضع خطة لهم لتأهيلهم نفسيا واجتماعيا من قبل متخصصين نفسيين واجتماعيين.وذكرت أن الجمعية لديها كذلك فريق قانوني مهمته تقديم الاستشارات بالقوانين المعنية بالطفل لاعضاء الجمعية بالاضافة الى النظر بالقضايا المرتبطة بالأطفال والدفاع عنهم.وأشارت إلى أن الجمعية تسعى من خلال فريق تربوي متخصص لتوسيع الحملات التوعوية للطفل في المدارس لمنع التعدي عليهم وتثقيفهم بحقوقهم لافتة الى أهمية الى ادراج مادة علمية تدرس في مناهج وزارة التربية عن حقوق الطفل.يذكر أن جمعية (أمانا) للرعاية الاجتماعية أشهرت رسميا في 19 نوفمبر 2023 بقرار وزاري (رقم 211 لسنة 2023) صادر عن وزير الشؤون الاجتماعية وشؤون الاسرة والطفولة. (النهاية)ف ر / أ م ح