رئيسة جمعية السدو الكويتية تعرب عن سعادتها بالمشاركة في لجنة التحكيم بمعرض “دوحة للتصميم 2024” (بينالي)

رئيسة جمعية السدو الكويتية تعرب عن سعادتها بالمشاركة في لجنة التحكيم بمعرض “دوحة للتصميم 2024” (بينالي)الدوحة 29-2 (كونا) — أعربت رئيس مجلس إدارة جمعية السدو الحرفية الكويتية الشيخة بيبي دعيج الجابر الصباح اليوم الخميس عن سعادتها بالمشاركة في لجنة التحكيم لجائزة بينالي دوحة التصميم 2024 بدعوة من رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر رئيسة مؤسسة دوحة التصميم الشيخة مياسة بنت حمد آل ثاني.وأضافت الشيخة بيبي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركتها عضوا في لجنة التحكيم لجائزة دوحة للتصميم أن الهدف الأساسي من جائزة دوحة التصميم هو دعم وتعزيز مواهب وإبداع المصممين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تخصيص جائزة مالية ودعم إرشادي وتسويقي ولوجيستي إضافة الى تمكين المصممين لإظهار عملهم لجمهور أوسع.وأشارت الى مساهمة بينالي الدوحة في تسليط الضوء على غنى ثقافة الشرق الأوسط وشمال افريقيا والبيئات التصميمية الفريدة على نطاق عالمي معربة عن شكرها وتقديرها لدولة قطر على احتضان مثل هذه الفعالية الفنية المميزة.كانت الشيخة بيبي الصباح قد شاركت أولا عضوا في لجنة التحكيم للجائزة ثم قدمت محاضرة حول (حكاية السدو: تشكيل تعبير ثقافي وهوية) حيث بينت اهمية مسيرة ما قامت به جهود جمعية السدو في المحافظة علي تراث النسيج في الكويت كأساس وقاعدة علمية معرفية موثقة عالميا انطلقت منها الجهود التعليمية لنقل تلك المهارات اليدوية والتقاليد الفنية للأجيال الشابة والقادمة ليتم استيعاب معانيها الفنية في التعبير المعاصر.وتابعت أن هذه الحرفة التقليدية أصبحت الان تراثا فنيا متطورا يسمح بالإبداع والتعبير الثقافي بشكل كبير كما تطرقت إلى تاريخ انشاء جمعية السدو التعاونية الحرفية عام 1991 كتنظيم ثقافي تعاوني حرفي يهتم بصون وتعزيز فن النسيج التقليدي في الكويت ودعم الحرفيين من الناسجات الاوائل وفناني النسيج من أهم أهداف الجمعية حفظ الحرف اليدوية بشكل عام كتراث فني ثقافي قابل للتطوير والاستلهام منه في التعبير والابداع المعاصر.وأشارت في المحاضرة إلى مبادرة السدو للفنون والتصميم (SADI) التي تهدف إلى تعزيز الرؤية الثقافية المعاصرة والتعبير الإبداعي ومن خلال هذا البرنامج حيث ينخرط الفنانون الكويتيون الشباب في تجربة غامرة لفهم تقاليد النسيج في البلاد إضافة الى إلهام تطوير تفسيرات جديدة وتعابير إبداعية حديثة مع الاعتراف بأن الثقافة ديناميكية وتعكس النمو البشري والإبداع والابتكار.وأعلن عن الفائزين بالجائزة وهم (استوديوهات فبركة) من لبنان في فئة تصميم المنتجات و(فضاء) من الأردن في فئة التصميم الداخلي و(سيار وغريبة) من لبنان في فئة تصميم الأثاث و(عبير صيقلي) من الأردن في فئة الحرف اليدوية.يذكر ان بينالي (دوحة التصميم 2024) انطلق في ال24 من فبراير الجاري ويختتم اعماله أمس الأربعاء هو معرض يقام كل عامين للتميز والابتكار في مجتمع التصميم في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليكون بمنزلة منصة جديدة يعرض من خلالها المصممون العرب أعمالهم وتخصصاتهم ويحددون فيها مساراتهم المهنية المستقبلية ويتفاعلون مع أشهر المصممين المتمرسين من جميع أنحاء العالم. (النهاية)س س س / ه س ص